تنتشر بين شهري شتنبر ومارس،وتبلغ اعلى مستوياتها خلال فبراير.

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 16 فبراير 2016 - 10:22 مساءً
تنتشر بين شهري شتنبر ومارس،وتبلغ اعلى مستوياتها خلال فبراير.

الفلونزا ….الفيروس الناقل للموت للرضع ،الحوامل وذوي الامراض المزمنة ،عطس،سعال،سيلان الانف،والام متعددة على صعيد الجسم…ما ان تتحرك رياح الخريف ،وتتساقط قطرات الامطار الاولى التي تهل بعد نهاية كل فصل صيف،حتى تكثر هذه المشاهد والصور ،ويتساقط الاقارب والاصدقاء مرضى ،يلازمون الفراش بحثا عن راحة وفترة نقاهة للعلاج بعد اصابتهم بالمرض الذي يصفه البعض بالزكام او”الرواح” او” لاغريب ” ،وهو بالفعل داء موجود لكنه لايقتصر على فصلي الخريف والشتاء ،والحال ان الامر يتعلق بالفلونزا الموسمية ،التي تختلط على عامة الناس ،ومنهم من يتعامل معها بشكل عاد، في الوقت الذي يصفها الاطباء بالخطيرة ،بفعل تغير تركيبتها سنة عن اخرى، والتي قد تتسبب في مضاعفات خطيرة للمصاب بها قد تصل حد مفارقة الحياة، الفلونزا مرض فيروسي حاد ينتقل بسهولة بين الأشخاص،وينتشر على مدار السنة وفي جميع أنحاء العالم،ويتفشى الوباء كل سنة في المناطق المعتدلة اثناء فصلي الخريف و الشتاء، ويمكن ان يصيب بشكل بالغ كافة الفءات العمرية، وهو مرض خطير ويعد من أكبر المشاكل الصحة العمومية عالميا، وفي أغلب الأحيان، لا تقدر آثاره بشكل كاف،وهو على الصعيد العالمي، يتسبب في معدل وفيات لا يستهان به، خاصة لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة؛ هم الرضع والأطفال الصغار،المسنون،المصابون بأمراض مزمنة….. الخ. ويصيب الفلونزا كل سنة نسبة مهمة ؛نسبة تتراوح مابين 5و15% من سكان العالم،اي مايعادل 600 مليون شخص ،ويتسبب في وفاة مابين 250 و 500الف شخص في كافة انحاء العالم . وحسب التقديرات ،يصاب بالفلونزا سنويا ما بين 5 و10% من الراشدين ؛ وما بين 20 و30% من الاطفال على الصعيد العالمي وفي المغرب ينتشر فيروس الفلونزا بين شهري شتنبر ومارس ؛ ويبلغ اعلى مستوياته ؛ خلال شهر فبراير ،ويترتب عن الفلونزا تكاليف اقتصادية باهظة ترتبط بالتوقف عن العمل او الدراسة لعدة ايام،بمعدل 4 ايام ؛وحالات التغيب التي تسجل في جميع انحاء العالم ، وكذا نفقات صحية مرتفعة اذ، وعلى سبيل المثال لا الحصر ؛ تبلغ نفقات الولايات المتحدة في هذا الصدد 11 مليار دولار سنويا.

الزهراء أحموش

2016-02-16 2016-02-16
أحداث سوس