جمعية التفاؤل لتنمية الشباب و الطفولة فرع ايت ملول نموذج للجمعيات الفاعلة رياضيا.

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2016 - 10:27 صباحًا
جمعية التفاؤل لتنمية الشباب و الطفولة فرع ايت ملول نموذج للجمعيات الفاعلة رياضيا.

استطاعت جمعية التفاؤل لتنمية الشباب و الطفولة-فرع ايت ملول- في ظرف سنة ونصف تقريبا أن تحقق ما لم تحققه بعض الجمعيات المحلية بالمدينة خصوصا الرياضية منها ، فمن خلال أنشطتها يتبين أنها تحتضن مدرسة تحت اسم الجمعية ( مدرسة التفاؤل لكرة القدم ) يتكون من خلالها أزيد من 70 مستفيد تتراوح أعمارهم ما بين 9 إلى 16 سنة , وكانت لهؤلاء اللاعبين فرصة الإحتكاك وكسب تجربة مهمة من خلال مشاركتهم في مجموعة من الدوريات الوطنية كالدوري الوطني بسلا و آخر بأكاديمية محمد السادس لكرة القدم إضافة إلى دوريات محلية بأكادير استطاعوا أن يحرزوا اللقب في جلها إن لم نقل كلها ، كما كانت لهم فرصة السفر خارج أرض الوطن حاملين العلم الوطني و شرف تمثيل مدينة ايت ملول في دوري دولي بمدينة مونترو الفرنسية . 

ومن المعلوم أن جمعية التفاؤل لتنمية للشباب والطفولة سعت منذ تأسيسها إلى تأطير وتكوين مستفيديها رياضيا و تربويا أيضا وذلك بتنزيل وتفعيل برنامج حافل بالأنشطة أغلبها دورات تكوينية كان آخرها في مجال التحكيم لفائدة لاعبي مدرسة التفاؤل لكرة القدم من تاطير الحكم عبد الكريم او زعرو والحكمة الدولية كريمة خاضري يومه السبت 20 فبراير بدار الحي بالمزار ، وموازاة مع هذه الدورة التكوينية أبت الجمعية إلا أن تتوج اللاعبين المتفوقين دراسيا لإيمانها العميق بضرورة التوفيق بين ممارسة الرياضة الأكثر شعبية في العالم والدراسة التي تعتبر حافزا قويا للإستمرار و التألق ، وذلك في حفل أقيم بقاعة العروض دار الحي-المزار- وبحضور أولياء أمور اللاعبين في جو أقل ما يمكن أن يقال عنه أنه عائلي بامتياز ، وبحضور “جميلة مصدق” نائبة رئيس المجلس الجماعي بأيت ملول والتي أثنت في كلمتها على مجهودات أعضاء الجمعية وكافة مكوناتها مؤكدة على أن المجلس الجماعي سيدعم كل ما من شأنه خدمة المدينة في كل المجالات خصوصا الرياضية منها من خلال العزم على إنشاء مشاريع كثيرة تهم بنيات تحتية كملاعب القرب بكافة مناطق أيت ملول . كما كانت لبعض الآباء فرصة الإعتراف بمجهودات الجمعية من خلال شهادتهم التي صبت جميعها في الثناء على الإضافة الفعلية والنوعية لمدرسة التفاؤل لكرة القدم ولمبادئها الأخلاقية الثابتة . وفي تصريح للجريدة أكد رئيس الجمعية “احمد مرزوك” أن جمعية التفاؤل لتنمية الشباب والطفولة تسعى جاهدة لتمثيل المدينة أحسن تمثيل في كافة الملتقيات والتظاهرات الرياضية من خلال المشاركة الإيجابية والفعالة بإمكانيات محدودة ومتواضعة ، لكن في ظل عزيمة أعضاء المكتب و المجلس الجماعي لا يمكن إلا أن نستمر في عملنا ونضالنا من أجل الطفولة محليا،ومذكرا أن سبب النجاح في مجموعة من التظاهرات الرياضية يكمن فى الإنضباط الأخلاقي الذي عودنا عليه اللاعبين معتبرا التأطير الأخلاقي الحلقة الغائبة في مجموعة من النوادي المغربية ،الشيء الذي يؤثر سلبا في المجموعة كيفما كانت ،متمنيا في الأخير أن تتظافر الجهود من كافة الجهات المسؤولة لإنجاح هذه المبادرة النوعية بالمدينة من أجل خلق قاعدة قوية للرياضيين الشباب الذين سيمثلون المدينة أحسن تمثيل .

الحسين ازطام

2016-02-22 2016-02-22
أحداث سوس