تزنيت : جمعية بينهن لنساء المبادرات بجهة سوس ماسة تسعى إلى تشجيع النساء على خلق المقاولة وعلى روح المبادرة.

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2016 - 9:41 مساءً
تزنيت : جمعية بينهن لنساء المبادرات بجهة سوس ماسة تسعى إلى تشجيع النساء على خلق المقاولة وعلى روح المبادرة.

محمد بوسعيد شهد المركز النسوي لجماعة المعدر بتزنيت نهاية الأسبوع الجاري ،لقاءا تكوينيا توعويا ،يتمثل في المبادرة التي قامت بها جمعية بينهن لنساء المبادرات لجهة سوس ماسة بشراكة مع عمالة تزنيت و المجلس الجهوي للاستثمار ونادي سيدات الأعمال بتزنيت،وذلك نحت شعار ” ريادة الأعمال النسائية وسبيل تعزيز مكانة المقاول “،والتي تستهدف العنصر النسوي بغية تنمية قدراتهن ،خصوصا النساء اللواتي تعيش وضعية هشة .سعيا منها بالرفع من قدراتهن بتكوينهن و تشجيعهن على خلق مبادرات خاصة ،للانخراط في الأنشطة المدرة للدخل ،كإنشاء تعاونيات وكيفية تسويق منتوجها . وتروم جمعية بينهن إلى توعية و تحسيس التعاونيات و الجمعيات النسوية بجماعة المعدر ،وجعلها تساهم في مسلسل تنفيذ و أجرأة المشاريع ،وذلك بالانسجام مع سياسة القرب والإدماج السوسيواقتصادي ،لفائدة النساء التي تعيش العوز و الفقر . إلى ذلك ففي هذا اللقاء ،استفادت نساء ذات الجماعة من عرض ألقاه محمد الدهرير ،بمغرب المقاولات ،حيث تناول نظام المقاول الذاتي الذي أتت به الحكومة للإجابة على حاملي المشاريع الذين استعصى عليهم ايجاد الاطار القانوني لمزاولة المشروع ، واستطرد ان حاملي مشروع المنتوجات المحلية والصناعة التقليدية و غيرها ،يستفيدون من عدة امتيازات ببيع منتوجاتهم بشكل مباشر دون وساطة .فضلا عن السهولة في الولوج إلى نظام المقاول الذاتي و الاستفادة من التغطية الصحية ،إضافة إلى أنها تعمل على مواكبة المقاولين الذاتيين عن طريق الحملات التحسيسية و التكوين والاستفادة من السيولة المالية لدى المؤسسات المالية بدون فوائد. وفي إفادة مريم الوافي رئيسة جمعية بينهن للجريدة ،أوضحت أن الجمعية تسعى من خلال هذه القافلة التحسيسية ،إلى تشجيع النساء على روح المقاولة ،بإحياء التواصل مع مختلف الفاعلين و العاملين في حقل المقاولات ،وتمكينهن من كيفية خلق المقاولة الذاتية و تسييرها وتسويق منتوجها ،لأجل تحقيق التوازن بين الحياة الخاصة والمهنية .

2016-02-22 2016-02-22
أحداث سوس