ورزازات : نادي عكاظ للإبداع الأدبي والمسرحي يصدر مجموعة قصصية رابعة مبدعوها تلاميذ وتلميذات.

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 25 فبراير 2016 - 9:40 صباحًا
ورزازات : نادي عكاظ للإبداع الأدبي والمسرحي يصدر مجموعة قصصية رابعة مبدعوها تلاميذ وتلميذات.

احتفاءا بمرور عشر سنوات على تأسيس نادي عكاظ للإبداع الأدبي والمسرحي التابع لثانوية أبي بكر الصديق التأهيلية بورزازات يصدر النادي مجموعته القصصية الرابعة ” عزف على وتر الحكاية ” والتي أبدعتها أنامل تلاميذ وتلميذات الثانويات التاهيلية باقليم ورزازات، وسيحتفى بها في حفل فني يوم 05 مارس 2016 بقصر المؤتمرات بورزازات بدعم من إدارة المؤسسة و مندوبية الثقافة وجمعية آباء وأولياء تلاميذ المؤسسة والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.

يأتي هذا الاصدار الرابع لنادي عكاظ بعد الصدى الذي خلفته إصدارات النادي القصصية الأخيرة : أول الغيث / أقلام حالمة / وللحروف صدى/ وطنيا وجهويا ومحليا. وقد علق القاص المغربي احمد بوزفور على هذه الأضمومة القصصية بقوله ” عزف على وتر الحكاية مجموعة قصص خاصة، فهي أولا مجموعة قصاصين وقصاصات قبل أن تكون مجموعة قصص وهي ثانيا قصص كتابها تلاميذ لم ينهوا دراستهم الثانوية بعد، وقد تورطوا مبكرين في مغامرة السرد المتخيل بشجاعة تستحق الإعجاب، وهي ثالثا مكتوبة بلغة جميلة وجيدة التوظيف تدهش القارئ المتشبع بما يكتب اليوم. أغلب موضوعاتها أحلام تؤشر على واقع مأزوم ” ، في حين علق عليها الناقد العائدي الحوات بقوله ” عزف على وتر الحكاية لحون على وتر اليومي المعيش، حيث انضغاط الذات الساردة في بؤس المكان وزقهر الزمان وشقاء الوعي، هكذا انفتحت هذه الإضمامة القصصية على قضايا فلسفية كاغتراب الذات واجتماعية كمعاناة الطفولة المشردة واليتيمة الباعة المتجولين والاستغلال والإدمان والانحراف” وقد صرح الأستاذ خالد مساعف المشرف على النادي معلقا على تجربة النادي وعلى الإصدار الرابع بقوله ” عزف على وتر الحكاية مجموعة قصص كتبها تلاميذ وتلميذات نادي عكاظ بثانوية أبي بكر الصديق بورزازات في بحثهم المتواصل عن لؤلؤة المستحيل في ظل واقع مدرسي مترهل، إنها تجربة قصصية تحاول خلق تصالح بين المتعلم والقراءة من جهة وبينه والكتابة الأدبية من جهة ثانية أملا في إيجاد جيل من المبدعين الشباب يحملون مشعل الأدب المغربي مستقبلا “. .

يشار الى ان نادي عكاظ للإبداع الأدبي والمسرحي تاسس سنة 2006، ويشرف عليه الأستاذان : خالد مساعف وإدريس الرقيبي، ويساعدهما في التأطير والتوجيه كل من : الأستاذة عتيقة كازي والأستاذة فاطمة موفق والأستاذ عبد الرحمان بنعمر. يهدف النادي إلى تشجيع كل الأقلام المبدعة الشابة التي تكتب في جنس القصة القصيرة والشعر والمسرح، و من غاياته صقل المواهب المسرحية وتنشيط المؤسسة ثقافيا بتنظيم أنشطة ثقافية مختلفة.

محمد ايت ايشو – ورزازات

2016-02-25 2016-02-25
أحداث سوس