مسيرة أساتذة الغد تنتقل من إنزكان إلى الدشيرة.

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 25 فبراير 2016 - 10:02 مساءً
مسيرة أساتذة الغد تنتقل من إنزكان إلى الدشيرة.

عادت حشود الأساتذة المتدربين أدراجها إلى أمام المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بإنزكان بعدما نفذوا وقفة احتجاجية، اليوم الخميس، رافعين شعاراتهم التقليدية المطالبة بإلغاء ما بات يعرف بـ”المرسومين المشؤومين”، بالإضافة إلى تنديدهم بـ”السياسة القمعية” المفعلة ضد زملائهم في عدد من المراكز.

وكان الأساتذة المتدربون في مختلف مراكز سوس والصحراء ودرعة قد حلوا اليوم بإنزكان للمشاركة في مسيرة كانت ستجوب مختلف أحياء وشوارع المدينة، أطلق عليها المنظمون “مسيرة المناطق”.

وتجمهر الأساتذة المتدربون أمام سوق شعبي بإنزكان، غير أن القوات الأمنية تدخلت لفض مسيرتهم، فانتقلت حشود منهم إلى مدينة الدشيرة الجهادية المجاورة، حيث نفذوا مسيرة في الشارع العام، دامت لحظات قبل أن تباغتهم السلطات الأمنية من جديد، والتي عملت على تفريقهم وملاحقتهم بمختلف أزقة المدينة، حتى استقروا أمام مركز التكوين، دون تسجيل إصابات في صفوفهم، وفق تصريحات عدد من “أساتذة الغد” الذين التقتهم الجريدة.

رشيد بيجيكن

2016-02-25 2016-02-25
أحداث سوس