سكان أولاد تايمة يشتكون من الباعة المنتشرين بكثرة قرب أبواب منازلهم.

آخر تحديث : الإثنين 29 فبراير 2016 - 2:30 مساءً
2016 02 29
2016 02 29
سكان أولاد تايمة يشتكون من الباعة المنتشرين بكثرة قرب أبواب منازلهم.

عبر سكان زنقة الغزالي و زنقة بيروت ببلدية أولاد تايمة عن استيائهم من تصرفات الباعة المتجولين المنتشرين بكثرة قرب ابواب و منازل السكان دون اي احترام للساكنة المقيمة بالحي و غياب مراقبة السلطات المحلية لاحتلال واضح للملك العام و التشويش على راحة السكان وحسب معاينة مراسل الجريدة للأزقة المذكورة فقد لوحظ انتشار واسع على طول الازقة و عرقلة لسير المارة و السيارات الخاصة بالسكان و تصرفات تصدر من الباعة تخدش الحياء العام بالإضافة الى تحرش و الكلام النابي و تجمع العديد من المدمنين رفقة الباعة المتجولين, و حسب نفس المصدر فإن الولوج الى المسكن الخاص بك أصبح يمر عبر مشدات كلامية مع الباعة و تهديدات صادرة من طرفهم،و في هدا الصدد تم رفع عدة شكايات الى عامل عمالة تارودانت و باشا المدينة و رئيس المجلس البلدي السابق و الحالي أيضا ليتم تقرير عقد اجتماع يوم 29 يناير 2016 رفقة السكان و إحدى نواب الرئيس الحالي عبد الغني ليمون و تم الخروج من خلاله بالعديد من الوعود تتمثل في زيارة استطلاعية للأزقة المذكورة و معاينة الخروقات و الاكراهات التي تواجهها الساكنة مع بطش الباعة المتجولين . إلا ان الى حدود كتابة هده السطور يضل الامر على ما هو علية . و هنا يطرح التساؤل اين هو دور المجلس البلدي و السلطات المحلية في الحد من هده الخروقات التي تعرقل تنمية المنطقة و تعرض الساكنة الى مضايقات و إشكالات من شأنها المس بصورة الساكنة و جمالية أزقتها ،جدير بذكر أنه و حسب تصريح إحدى السكان فقد شهد الحي مؤخرا وعكة صحية لإحدى السكان إلا أن سيارة الإسعاف لم تتمكن من ولوج الحي نضرا للإكتضاض و انتشار الباعة المتجولين ليتم بعد دالك ركن سيارة الاسعاف خارج الحي و جلب المريض عبر حمالة على بعد 300 متر من سيارة الاسعاف.

رابط مختصر