جلسة محاكمة الفساد الإنتخابي بسوس : برلماني بغا يمشي للمرحاض وطرد رئيس جماعة ومكالمات هاتفية فيها الفلوس.

آخر تحديث : الإثنين 29 فبراير 2016 - 4:32 مساءً
2016 02 29
2016 02 29
جلسة محاكمة الفساد الإنتخابي بسوس : برلماني بغا يمشي للمرحاض وطرد رئيس جماعة ومكالمات هاتفية فيها الفلوس.

أرجأت المحكمة الإبتدائية بأكادير صباح اليوم الإثنين، جلسة النطق بالحكم في قضية سبعة متهمين متابعين بـ”الفساد الانتخابي” خلال انتخابات مجلس المستشارين الأخيرة، إلى السابع من شهر مارس كموعد نهائي للبث في الملف بشكل كامل. وحضر 5 متهمين في جلسة إستماع وإستنطاق لرئيس الجلسة، حيث طرح القاضي مجموعة من الأسئلة للمتهمين، معتمدا على محادثات هاتفية مشكوك فيها، جرت بين السياسيين المتهمين وبعض الأشخاص إبان الحملة الإنتخابية للمجالس البلدية والجهوية ومجلس المستشارين في الإستحقاق الإنتخابي الأخير. وإنطلقت جلسة محاكمة المتهمين صبيحة اليوم الإثنين بالمحكمة الإبتدائية بأكادير، بحضور 5 متهمين مؤازرين بمحاميهم، يتقدمهم نقيب هيئة المحامين بأكادير والعيون فيما تغيب اثنان من المتابعين لأول مرة رغم حضورهم الدائم طيلة الجلسات السابقة. وتميزت جلسة اليوم بطلب المستشار البرلماني الاستقلالي سعيد كرم من القاضي ترخيصا للذهاب إلى المرحاض للإسترخاء، بعد سؤاله من طرف رئاسة الجلسة حول مكالمة هاتفية بالقول” شكون اللي قاليك جيب لي الفلوس، واجبته اقطع اقطع”، لكن كرم رد على القاضي بأنه ليس سوى فخ من طرف أعدائه، ويتابع رئيس جماعة سيدي وساي بملفين منفصلين حول الفساد الإنتخابي، بالموازاة مع إعتقاله داخل مغارة رفقة فتيات واعضاء بمجلس الجهة. وغاب عن جلسة اليوم إثنين من المتهمين ينتمون لحزب الأحرار الممثل في الحكومة، وهم رئيس المجلس الجهوي لسوس ماسة و المفتش الجهوي لحزب الحمامة بسوس، للمثول أمام المحكمة الإبتدائية في ملف جنحي عادي تحث رقم 9794-15، بتهمة “الحصول على ثقة مباشرة، وعلى صوت ناخب وعدة ناخبين”. أما فيما يخص المتهمين الثلاثة الأخرين، المتابعين بنفس التهم، فقد وجهت إليهم اسئلة من طرف القضاء، حيث واجه رئيس الجلسة، أحد المتابعين وهو “الكانسي شكون هما هاد مجموعة ديال الأشخاص، اللي طلبوا موعد لإعطائهم الأمانة، فرد هو الأخر بالنفي وان الموضوع لاعلاقة له بالانتخابات”. اما المتابع الثاني رئيس الغرفة السابق سعيد ضور، فطلب منه القاضي إستفسارا حول مكالمة له للمتهم الاخر سعيد كرم حول المغزى من موعد مع سيدة معروفة بأنشطتها السياسية ايام الإنتخابات، كما عاينت الجريدة طرد رئيس الجلسة لرئيس جماعة سابق منتمي لحزب الإستقلال، حضر للمحاكمة،بالقول” إلى بغيتي تدير النميمة اخرج للقهوة يالله دابا”. لتنتهي فصول جلسة المداولة، وإعلان السابع من شهر مارس المقبل، للبث بشكل نهائي في الملف، وتجدر الإشارة أن اللجنة الحكومية المكلفة بالانتخابات قضت بمتابعة 26 شخصا على المستوى الوطني، بتهمة استعمال المال لشراء الأصوات واستمالة الناخبين في انتخابات مجلس المستشارين الأخيرة، حيث تم تقديم ملفات سبعة سياسيين بجهة سوس ماسة وجهة كلميم السمارة لقاضي التحقيق باستئنافية أكادير.

دوقرن يوسف

رابط مختصر