سكان دوار أضوار بتارودانت يشتكون من منتجي الفاخر بمحيط بالدوار.

آخر تحديث : الأربعاء 2 مارس 2016 - 9:37 صباحًا
2016 03 02
2016 03 02
سكان دوار أضوار بتارودانت يشتكون من منتجي الفاخر بمحيط بالدوار.

رفع سكان دوار أضوار، بجماعة مشرع العين بإقليم تارودانت، شكاية إلى عامل عمالة تارودانت يلتمسون فيها إنقاد الدوار من أضرار محطات الفحم الخشبي المحيطة بالدوار.

وطالبت الساكنة، في الرسالة الموجهة لعامل الإقليم، رفع الضرر عن الدوار، الناتج عن إقامة محطات محيطة بالدوار لصناعة الفحم الخشبي ( الفاخر)، مما تسبب في حالات اختناق في صفوف كبار السن والاطفال والمرضى.

وطالبت الساكنة بالتدخل الفوري والعاجل لانقاذ الدوار والسكان من هذا خطر غاز اوكسيد الكربون، الذي ينبعث من هذه الأماكن، والذي يحول فضاء الدوار إلى مناطق غير قابلة للعيش السليم، في ظل ظهور حالات من أمراض الربو بالمنطقة.

كما أصدرات مجموعة من الجمعيات بالمنطقة بيانا استنكاريا، نددت فيه بالجريمة البيئية والصحية الحقيقية، التي ترتكب بالدوار من طرف منتجي الفحم الخشبي، في حق أزيد من 12000 نسمة، تعيش وفق نفس البيان، بدواوير أضوار، عين المديور، أكفاي، بوغانيم، تنوينان.

وأشار البيان إلى عزم الساكنة خوض كافة الأشكال النضالية التي تمكنهم من رفع الضرر عنهم، ولو استلزم الأمر القيام بمسيرة على الأقدام لمقر ولاية أكادير، والحصول على حقهم في العيش في بيئة نقية وصحية، مناشدة في ذلك كافة المسؤولين المحليين والجهويين لرفع الضرر عنهم.

ي.إب

رابط مختصر