الدورة الأولى من مهرجان أمسادار (التعايش) بجماعة إفران الأطلس الصغير

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 3 نوفمبر 2013 - 12:37 مساءً
الدورة الأولى من مهرجان أمسادار (التعايش) بجماعة إفران الأطلس الصغير

بمناسبة الذكرى 38 للمسيرة الخضراء المظفرة و الذكرى 58 لعيد الاستقلال المجيد ، تنظم جمعية إفران-الأطلس الصغير للتنمية السياحية، بشراكة مع وكالة الإنعاش والتنمية الاجتماعية والاقتصادية لأقاليم الجنوب، ووزارة الثقافة، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و بعض فعاليات المجتمع المدني الافراني الفاعل ، فعاليات الدورة الأولى من مهرجان أمسادار (التعايش) بجماعة إفران الأطلس الصغير خلال الفترة الممتدة ما بين 08 و 10 نونبر 2013، تحت شعار “التراث الإفراني.. تنمية وتعايش”.

اختيار موضوع “التعايش” كتيمة أساسية للمهرجان نابعة من قناعة الجمعية بصواب فكرة ومشروعية تأسيس نشاط ثقافي يروم المساهمة في مواجهات تحديات التغيرات الثقافية، الديمقراطية، الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب من جهة، وتثمين المبادرات الوطنية والدولية لنشر السلام والتعايش ونبذ العنف من جهة أخرى. ويعتبر تنظيم هذا المهرجان ترجمة لقناعات الجمعية وإرادات وقناعات المؤسسات الداعمة المتناغمة بشكل تلقائي، كتعبير جماعي حر يعكس حكمة وتكامل أهدافهم، خاصة أن هذه الأخيرة تصب في مجملها في هدف واحد هو خدمة الصالح العام، تماشيا مع توجيهات جلالة الملك محمد السادس حفظه الله وأيده، كما جاء في خطابه ليوم 20 غشت 2004، بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، حيث يقول جلالته: “إن الوطنية التي نريدها لا ينبغي أن تختزل في مجرد التوفر الشكلي على بطاقة تعريف أو جواز سفر، وإنها يجب أن تجسد في الغيرة على الوطن، والاعتزاز بالانتماء إليه، والمشاركة الفاعلة في مختلف أوراش التنمية…, ولن يتأتى لنا ذلك إلا بتنشئة شبابنا على المواطنة الإيجابية، المتمثلة في تحمل الأمانة بدل التملص من المسؤولية…. فضلا عن التشبع بالوسطية والتسامح والعدل، وحسن الجوار والسلام، ونبذ التطرف والكراهية والتفرقة والإرهاب والعدوان…وبذلك نمزج بين الوطنية الصادقة والمواطنة الصادقة والمواطنة الإيجابية ، لبناء مغرب قائم على تلازم دمقرطة الدولة والمجتمع…”

وسيتم خلال الدورة الأولى تنظيم عدة أنشطة اجتماعية، ثقافية، فنية، تربوية ورياضية. ففي الجانب الاجتماعي، سيتم تنظيم ليلة الوفاء يوم السبت09  نونبر، حيث سيتم خلالها تكريم عدد كبير من الشخصيات والفعاليات المغربية من مختلف المجالات، والتي عرف عنها دفاعها المستميت عن قيم التسامح والتعايش وإيمانها بالحقوق والحريات، وعلى رأسها “فارس السلام”، السيد أندري أزولاي، مستشار صاحب الجلالة الملك محمد السادس، محمد أمين الصبيحي وزير الثقافة، أحمد حجي، مدير وكالة الإنعاش والتنمية الاجتماعية والاقتصادية لأقاليم الجنوب، الفنانة فاطمة تبعمرانت، اللاعب الدولي السابق مصطفى حجي ، إضافة إلى كل من طاقم برنامج “أمودو” وماستر التراث والتنمية بكلية الآداب والعلوم الانسانية بأكادير.

أما في الجانب الثقافي فسيتم تنظيم ندوة وطنية حول موضوع “التراث والهوية” يشارك فيها مجموعة من الدكاترة ولأساتذة الجامعيين والباحثين الأكاديميين، ثم مائدة مستديرة حول موضوع “التراث الإفراني وآفاق التنمية”، وعدة دورات وورشات تكوينية حول مواضيع مختلفة منها، دورة تكوينية حول “الحماية المؤسساتية للتراث” وأخرى حول “الحماية القانونية للتراث” وثالثة حول الكتابة الأمازيغية تيفيناغ، وأخيرة في موضوع إعداد المشاريع.

وبخصوص الجانب الفني، فسيتم خلال المهرجان تنظيم ثلاثة سهرات فنية كبرى يشارك فيها ألمع نجوم الاغنية الأمازيغية، من بينهم فاطمة تبعمرانت، مجموعة أودادن، مجموعة تودرت، مجموعة إزنزارن محمد الشامخ، فاطمة تاشتوكت، الحسين أمراكشي، سعيد أوتجاجت ، أكروبات إنزكان، فرقة أحواش ماخفمان برئاسة الحاج لحسن اجماع ، مجموعة إجديكن إفران،مجموعة نجوم افران، مجموعة نجوم كلميم الحسانية، وفرقة أحواش إفران برئاسة المحفوظ زنيور.

أما في الجانب الرياضي، فسيتم تنظيم لقاء رياضي تربوي يستضيف خلاله 100 طفل من أبناء المنطقة عددا من نجوم وقدماء  المنتخب الوطني لكرة القدم على راسهم ، مصطفى حجي ، احمد البهجة وآخرون .

رئيس الجمعية : محمد أمــــــــــــــــــــــــنون

2013-11-03 2013-11-03
أحداث سوس