خطير:عون سلطة بأيت ملول يحاول الاعتداء بالضرب على كاتبة عمومية ويسبب لها في خسائر مادية بسبب رفضها تلبية نزواته.

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 6 مارس 2016 - 11:20 صباحًا
خطير:عون سلطة بأيت ملول يحاول الاعتداء بالضرب على كاتبة عمومية ويسبب لها في خسائر مادية بسبب رفضها تلبية نزواته.

عالي أريضوص تقدمت السيدة حفيظة الكليوي وهي كاتبة عمومية ، بشكاية لدى وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بانزكان ،تتهم فيها شيخا قرويا لدى الملحقة الادارية الأولى بأيت ملول ،بمحاولة الاعتداء عليها بالضرب هو وعائلته وتكسيرهم لها طابعتين و زجاج الواجهة الأمامية لمحل عملها، الكائن بمركب ازمام رقم 17 شارع المقاومة ، وذلك يومه 02 فبراير 2016 حوالي الحادية عشر صباحا . وتعود تفاصيل الواقعة،حسب الشكاية ، الى قدوم الشيخ لدى المشتكية في هذا التاريخ، حوالي الساعة الحادية عشر صباحا بغرض تحرير عقد تسليم منفعة و استغلال، لكنه بعد تحرير العقد ،امتنع هذا الشيخ عن أداء ما في ذمته للكاتبة العمومية ، التي طالبته بالأجرة ، فمنحها فقط مبلغ 20 درهما ، لكنها رفضت هذا المبلغ وطلبت منه 50 درهما ، الثمن الذي يتم به تحرير هذا النوع من العقود ،فكان رده أنه لايتوفر على هذا المبلغ ، مما اضطر الكاتبة العمومية أن تطلب منه تسليمها العقد الذي حررته له فقط، لكنه جابهها بكلام ينم عن استغلال واضح للسلطة بالتحرش جنسيا بها كما جاء في صحيح العبارة :(تمشي معايا فلعشية نقصرو شوية اونعطيك كثر لي بغات تديه شي وحدة تديه نتيا)،ما جعلها تفقد أعصابها وترمي له هاتفه النقال الذي كان بجوارها أرضا وتطلب منه مغادرة المحل ،فهم بمحاولة الاعتداء عليها بالضرب ، و حاول رمي احدى الطابعتان فصدته بالتمسك بها، حينها تدخل الحاضرون من زبناء و أناس آخرين حضروا الواقعة منهم عون سلطة برتبة مقدم يشتغل بالملحقة الادارية الثانية ، وقاموا باخراجه من المحل لكنه مكث غير بعيد عنه يرغد و يزبد متوعدا المشتكية بهذه العبارة (هاهوما جايين ليك)،وتورد في رسالتها أنه بعد حوالي ربع ساعة حضرت زوجة الشيخ و ابنته وزوجة أخيه وتجمهرن حول المحل وتهجمن عليها محاولات ضربها، مما اضطرها معه الى الفرار لسدة عندها داخل المحل ، ،وقتها قام هو بكسر طابعتين وقامت زوجته بكسر زجاج باب السدة المتواجدة داخلها محاولة الوصول اليها لتعنيفها ،وبقيت الزوجة تتوعد الكاتبة العمومية هي وباقي أقرباء الشيخ، بشتى أنواع الوعيد ،بسوء المصير والعودة اليها مرة أخرى وقطع رزقها . وفي اتصالنا مع المشتكية أكدت لنا أنه رغم تقديمها لشكاية الى وكيل جلالة الملك و ادلاء شاهدين بشهادتهما أمام الشرطة الا أنه لم يتم تحريك الملف خصوصا أن الواقعة مر عليها حوالي شهر و أن الشيخ صرح لها أثناء الواقعة أنه يملك نفوذا لحمايته وأن لا أحد يستطيع ردعه.

2016-03-06 2016-03-06
أحداث سوس