الغزالة السوسية تكسب ثلاث نقط أمام جمهورها على حساب المغرب الفاسي

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 3 نوفمبر 2013 - 8:56 مساءً
الغزالة السوسية تكسب ثلاث نقط أمام جمهورها على حساب المغرب الفاسي

من ملعب الانبعاث: مُـحمد فــرحان

فاز فريق حسنية اكادير على ضيفه المغرب الفاسي الذي يدربه المدرب الشاب طارق اسكتيوي والقادم إلى الانبعاث وهو مثقل بالمشاكل ، بهدفين لواحد لحساب الجولة الاولى من الدوري المغربي الممتاز، بداية اللقاء شهدت ضغط المحليين في حدود الدقيقة الخامسة عن طريق كواكو عبر تسديدة مرت محاذية لمرمى المغرب الفاسي، الفريق الذي اكتفى في البداية بمرحلة جس نبض للفريق المحلي الذي كاد أن يفتتح النتيجة عن طريق الافواري زومانا الذي استغل سوء تموضع المدافيعن ليسدد والكرة مرت جانبية على يسار حرس الماص الذي تعذب في هذه الجولة في صد العديد من المحاولات التي لم يحسنوا مهاجمي الغزالة استغلالها، ليعلن الحكم عن ضربة جزاء بعد اسقاط اللاعب المفضل من طرف نصير الذي تلقى إنذار على إثر هذا الخطأ، ضربة جزاء نفذها بنجاح المدافع المتخصص في التنفيذ عادل الماتوني الذي سجل لحد الأن أربع ضربات جزاء معلنا عن تقدم الحسنية بهدف لصفر، الهدف الذي زاد من حرارة اللقاء الذي أجري في جو بارد ممطر لكن حرارة المستطيل الأخضر زادت من حماس الجماهير السوسية التي وضعت أملها في الاطار مديح عبر لافتة كتب فيها ” ثقتنا في مديح لإعادة الفريق نحو المسار الصحيح”، لاعبوا المغرب الفاسي استفاقوا بعد ست دقائق من تسجيل الحسنية للهدف الأول و ستعدل الكفة بواسطة اللاعب بلعروسي الذي استغل خطأ الحارس الأحمادي الذي لم يمسك الكرة و اكتفى بالتصدي لها لتسقط أمام بلعروسي الذي أداعها الشباك معلنا عن هدف التعادل الذي فتح شهية الزوار في المزيد من الأهداف و على إثر خطأ ثان للحارس السوسي لم يحسن وسط ميدان فاس محمد بمعمر استغلاله بعدما أبعد الدفاع الخطر عن المرمى لتنتهي الجولة الأولى بالنتيجة المرسومة.

خمس دقائق بعد انطلاقة الجولة الثانية العميد عز الدين حيسا سينوب عن المهاجمين ليضيف الهدف الثاني للحسنية بع استغلاله لتمريرة من المهدي المفضل الذي تم استبداله باللاعب مصياف الذي أبان عن مستوى ضعيف في هذا اللقاء عكس اللاعب توفيق الحسن الذي أقحم مكان جمال العبيدي و كاد أن يتقدم بالحسنية لولا تصدي الحارس الخروبي لتسديدته بعدما انفرد بالأخير، ما تبقى من دقائق الجولة الثانية شهدت فرص لا بأس بها من صفوف الغزالة السوسية التي كادت أن تزور الشباك في أكثر من مرة و كانت تمريرة أبوطالبي الأقرب لذلك لو استغلها بالشكل الأمثل المهاجم زومانا لتمر الكرة خارج المرمى، و كذا بواسطة اللاعب كواكو العنصر المشاكس الذي خلق متاعب لدفاع الماص أتيحت له فرصة و سدد كرة قوية ليغير الحارس مسارها نحو الزاوية، لاعبوا المغرب الفاسي سيطالبون بضربة جظاء في الربع ساعة الأخيرة من اللقاء إلا أن الحكم الحرش كان له رأي آخر وعلى إثر الاحتجاج تم إنذار اللاعب أجدو. لينتهي النزال بفوز الحسنية على المغرب الفاسي بهدفين دون رد.

2013-11-03 2013-11-03
أحداث سوس