الامين العام لحزب التقدم و الاشتراكية يستقبل المعارضة السورية.

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 9 مارس 2016 - 1:28 مساءً
الامين العام لحزب التقدم و الاشتراكية يستقبل المعارضة السورية.

عقد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، يومه الثلاثاء 8 مارس 2016، لقاء مع وفد يمثل الائتلاف السوري المعارض يضم كلا من ميشيل كيلو، عضو الهيئة السياسية للائتلاف، وعبيدة النحاس عضو هيئة المفاوضات (جنيف 2)، وأحمد رمضان وعماد أحمد النداف عضوا المجلس الوطني.

وتم خلال هذا اللقاء التداول في مجمل التطورات على الساحة السورية والمنطقة، وما تعانيه جماهير الشعب السوري من ويلات جراء الحرب الهمجية المستعرة بفعل ممارسات النظام السوري والتنظيمات المتطرفة والظلامية، والتي يؤدي ثمنها يوميا الشعب السوري وما يحياه من أوضاع إنسانية واجتماعية مأساوية، جعلت فئات واسعة منه تغادر وطنها وتعيش حياة الشتات والتشرد والبحث عن اللجوء في شروط لا توفر أدنى مقومات الكرامة.

واستحضر وفد الائتلاف السوري المعارض والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من جهة أخرى، النضالات البطولية اليومية لتعبيرات مجتمعية مختلفة داخل سوريا، من قوى سياسية وطنية وديمقراطية وحداثية،وفعاليات مدنية مختلفة، دفاعا عن حق المواطنات والمواطنين في الحياة والحرية والعيش الكريم.

وخلص اللقاء إلى تطابق تام في وجهات النظر بخصوص سبل تجاوز الوضع المأساوي الذي تعيشه سوريا، وضرورة إيجاد المداخل اللازمة لحل سياسي وطني وديمقراطي منفتح، يستند إلى توافق متين للشعب السوري ولاختياره الحر، بعيدا عن النظام وعن عصابات التطرف، وعن أي تدخل أجنبي كيفما كان، وعن أي نظرة طائفية أو عرقية أو دينية.

2016-03-09 2016-03-09
أحداث سوس