هكذا احتفت ثانوية علال الفاسي الإعدادية باليوم العالمي للمرأة..

آخر تحديث : الأربعاء 9 مارس 2016 - 10:05 مساءً
2016 03 09
2016 03 09
هكذا احتفت ثانوية علال الفاسي الإعدادية باليوم العالمي للمرأة..

احتفت ثانوية علال الفاسي الإعدادية باليوم العالمي للمرأة (08مارس) يوم الاربعاء 09مارس 2016 ،بطريقتها الخاصة حيث ارتأت أن تنظم ورشة حقوقية أطرتها الفاعلة الجمعوية والحقوقية رقية منير. في البداية قدمت نظرة أولية عن الأهداف من الاحتفاء بهذا اليوم وبعدها حددت حقوق المرأة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وفتحت نقاشا مع التلميذات وبعض الأمهات الحاضرات اللواتي بدورهن أغنوا النقاش بتساؤلاتهم وأفكارهن النابعة من تجربة ومن الواقع المعيش. لقد أجمع الجميع على أن المرأة تعاني من التهميش وتتعرض للعنف مما يقلص من أدوارها في المجتمع ويزيد من معاناتها. لقد استفاد من هذه الورشة تلميذات وأمهات، تم انتقاؤهن من طرف لجنة تربوية بالمؤسسة، حددت الهدف في تلميذات قادرات على نقل الأفكار والمقترحات إلى زميلتهن بالمؤسسة حتى تشمل الاستفادة الجميع. لقد حضر السيد المدير الإقليمي عيدة بوكنين وأثنى على أهمية الأنشطة الموازية كدعامة أساسية لتفعيل ادوار الحياة المدرسية التي تساهم في تكوين شخصية التلميذ كما اشاد بالمرأة ودورها في المجتمع، وبعدها قام المدير الإقليمي بزيارة إلى قسم ذوي الاحتياجات الخاصة (الصم والبكم) والذي يعتبر تجربة فريدة بثانوية علال الفاسي الإعدادية بالدشيرة التابعة للمديرية الإقليمية إنزكان- أيت ملول، واطلع على سير الدراسة بالقسم المخصص لهم ونوه بمجهودات الأطر التربوية والإدارية وبلغ التلاميذ عزمه على إعطائهم عناية خاصة ودعمهم ليستمروا في الدراسة كباقي زملائهم في المؤسسة. وبعدها تمت زيارة معرض الرسومات التي تم عرضها بقاعة الأساتذة تحت إشراف أستاذ مادة التربية التشكيلية. وفي الأخير قدمت شهادة تقديرية للأستاذة رقية منير تقديرا لمجهوداتها في دعم أندية التربية على المواطنة وحقوق الانسان بالمؤسسات التعليمية، وذكر مدير المؤسسة بباقي البرامج المسطرة بهذه المناسبة منها تنظيم صبحية ترفيهية لفائدة نزيلات مركز حماية الطفولة بأكادير يوم الأحد 13مارس2016 . أبوطارق

رابط مختصر