تفاصيل فضيحة رئيس جهة مع موظفة في وزارة الشبيبة والرياضة

آخر تحديث : الأربعاء 6 نوفمبر 2013 - 11:16 صباحًا
2013 11 06
2013 11 06
تفاصيل فضيحة رئيس جهة مع موظفة في وزارة الشبيبة والرياضة

²فضيحة مدوية تلك التي شهدت فصولها العاصة الرباط، بعد ضبط رئيس جهة رفقة موضفة بديوان وزير الشبيبة والرياضة متلبسين بالخيانة

 

بعد تدخلات حزبية، تمكن رئيس جهة كلميم التي تم اعتقاله نهاية الأسبوع الماضي برفقة موظفة بديوان وزير الشباب والرياضة في شقة بحي الرياض بالرباط، بتهمة الخيانة الزوجية، من الاستفادة من السراح.

 وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن التدخلات التي تمت طالت في البداية زوجة رئيس جهة كلميم، المنتمي إلى الاتحاد الاشتراكي، حيث اتصلت بها قيادات كبرى من الحزب، مطالبة إياها بالتنازل لفائدة زوجها عن الخيانة الزوجية. وقالت مصادر « اليوم24» إن «القيادات الحزبية ضغطت على زوجة رئيس المجلس البلدي من أجل التنازل درءا للفضيحة»، وهو ما استجابت له الزوجة التي كانت في سفر إلى الديار الهولندية، وحلت على عجل بالمغرب لإنجاز التنازل لفائدة زوجها.

وتبعا لذلك، تم إخلاء سبيل رئيس مجلس جهة كلميم بعدما قضى ليلة كاملة في ضيافة الشرطة القضائية بالرباط، هو وموظفة وزارة الشباب والرياضة. 

بدأت القصة، عندما تلقت عناصر الأمن بالرباط، اتصالا مجهولا يشير إلى وجود شخصين في شقة مشبوهة بحي الرياض بالرباط. وفور وصولها إلى عين المكان، اقتحمت عناصر الشرطة الشقة، ليتم ضبط رئيس جهة كلميم رفقة موظفة وزارة الشباب في حالة تلبس، وتم اقتيادهما مباشرة بعد ذلك إلى مقر الأمن، حيث تم الاستماع إلى إفاداتهما. وقد أنكر الطرفان أي علاقة بينهما، مؤكدان أن «الأمر يتعلق فقط بلقاء عملي». وعلى الرغم من ضبطهما في حالة تلبس، قال رئيس الجهة، وفق ما هو مسجل في محاضر الشرطة «إن ما يجمعه بموظفة وزارة الشباب لا يتعدى الصداقة العملية، وأن لقاءهما في شقة بحي الرياض لا يعني مطلقا بأن هناك علاقة جنسية»، والشيء نفسه أكدته الموظفة. 

وأكدت بعض المصادر أن «زوج موظفة وزارة الشباب، وهو مقاول معروف كان تلقى أنباء عن وجود علاقة بين زوجته وأحد كبار أعيان الصحراء». ومنذ فترة ظل يبحث في الموضوع إلى أن توصل إلى موعد اللقاء الأخير ومكانه. وأضافت المصادر أن «الزوج قد يكون وراء الاتصال المجهول». 

وتحولت قضية الموظفة إلى حديث العامة داخل مقر وزارة الشباب والرياضة، خصوصا وأن «الأخيرة كانت منضبطة ولم يسبق أن سجل في ملفها المهني أي تجاوز يذكر». غير أن بعض المصادر «لمحت إلى أن بعض المقربين منها كانوا يشكون في علاقتها برئيس جهة كلميم». هذا الأخير كان ضمن الوفد الذي قدم قبل أسابيع هدية، عبارة عن جمل، إلى وزير الشباب والرياضة محمد أوزين. وجاء ذلك عقب اختيار جهة كلميم اسمارة لتكون ضيفة شرف النسخة الثانية من المهرجان الوطني للألعاب الرياضية التقليدية الذي تحتضنه مدينة إفران، وبهذه المناسبة حضر رئيس الجهة انطلاق فعاليات الدورة وقام في حفل الافتتاح بتقديم جمل كهدية لوزير الشباب والرياضة محمد أوزين الذي بدا سعيدا للغاية بالهدية المتميزة.

الصورة: من الارشيف

رابط مختصر