أحمد أزناكي : السينما الأمازيغية أفضل حالا مما كانت عليه

آخر تحديث : الأحد 10 نوفمبر 2013 - 9:09 مساءً
2013 11 10
2013 11 10
أحمد أزناكي : السينما الأمازيغية أفضل حالا مما كانت عليه

حسن بركوز / أكادير                                                                                            

                في معرض حديث احداث سوس مع الفنان ازناكي حول واقع السينما الأمازيغية بجهة سوس ماسة خصوصا ،يؤكد هذا الأخير أنها عرفت تطورا ملحوظا خلال الحقبة الزمنية الأخيرة على اعتبار وجود تقنيات ووسائل ساهمن الى حد كبير في الارتقاء بالصناعة السينمائية بالجهة خصوصا وبالمغرب عموما ،وهو الأمر الذي ترك مجمل الفنانين يرتاحون للوضع الذي آلت اليه السينما المغربية،لكن على الرغم من هذا الارتقاء على مستوى الامكانيات الا أنه مازال هناك نقص على مستوى النصوص المطروحة فمجمل الحوارات لا زالت تحتاج الى أفكار وجيهة والى رسائل تجعل المشاهد يستلهم نفسه للمشاهدة وذلك بغية الوصول الى صناعة سينمائية تروق المتفرج والمتتبع.                  

واما فيما يخص ظروف الفنان الأمازيغي بالجهة فهي متصلة بطبيعة العمل،وقد يتم تصنيف الفنان الى فئتين، فئة مهنية ومتفرغة وتعيش ظروفا قاسية لكونها تنتظر عقود العمل من طرف الشركات الانتاجية التي تختاره للعمل معها ،وفئة تتخذ العمل ثنائيا كهواية وهي غالبا ما تكون اوضاعها أحسن حالا من سابقتها.                                                     

 هذا ،وتحدث الفنان أزناك عن البطاقة المهنية والتي يرها أنها مازالت صورية فالعديد من الأشخاص يتوفرون عليها والذين لا علاقة لهم بالميدان لكون هذا الجانب مازال يحتاج الى عناية من لدن الجهات الوصية عليه.                                                             

   وقد ذكر أزناك بعضا من الانتاجات السينمائية الأخيرة والتي لم يتم عرضها بعد على المشاهدين والتي من المنتظر أن تشهد اقبالا كبيرا على مستوى المشاهدة وهي فيلم سارة لسعيد الناصري بامكانيات جد متطورة وبوجوه فنية جديدة، وفيلم قاين نتغيست للفنان المراكشي عبد الله فركوس.  

عدسة فيصل روضي

رابط مختصر