إختتام فعاليات برنامج تقوية قدرات الفعاليات الجمعوية بأيت ملول

آخر تحديث : الإثنين 11 نوفمبر 2013 - 11:08 مساءً
2013 11 11
2013 11 11
إختتام فعاليات برنامج تقوية قدرات الفعاليات الجمعوية بأيت ملول

 إختتمت الأيام التكوينية التي نظمتها جمعية شباب من اجل التنمية برحاب مؤسسة سيدي الحاج الحبيب بأيت ملول ، في إطار تفعيل المقتضيات الدستورية الجديدة المرتبطة بالمجتمع المدني وخاصة ما يتعلق بأجرأة المقاربة التشاركية بين الفعاليات الجمعوية والمؤسسات المنتخبة والسلطات العمومية، واستهدافا لتطوير معارف ومهارات الفاعلين الجمعويين، البرنامج التكويني:لدعم وتعزيز قدرات الجمعيات المهتمة بالشأن العام وتمكين أطرها من مهارات وتقنيات الترافع لدى السلطات العمومية والمنتخبة، وكذا دعم قدراتها في مجال صياغة المشاريع و تدبيرها، عرف نجاح على جميع الأصعدة،الذي دامت ثلاث أسابيع منذ يوم الأحد 27 أكتوبر و3 بالإضافة إلى اليوم الختامي 10 نونبر 2013. وقد تم تأطيراليوم الثالث من البرنامج التكوينية كل من الفاعل الجمعوي الأستاذ النجاتي الذي تطرق في ورشته حول علاقة الدستور الجديد مع المجتمع المدني والأدوار الدستورية ،فيما كان الإعلامي والصحافي براديو بلوس أحمد المتوكل ناقش علاقة الإعلام بالجمعيات وكذا الصحافي محمد السليماني عن جريدة الأخبارالذي أطر ورشة بعنوان تقنيات التواصل الجمعوي.و استفاد من هذا الدورة التكوينية أزيد من 93 مستفيدة ومستفيدا من مختلف جمعيات المجتمع المدني السوسي. و بلغ مجموع المستفيدين من هذه الأيام التكوينية بالأيام الثلاثة ما يقارب 315 مستفيدة ومستفيد . هذا وقد مرت الدورة التكوينية ـ حسب تصريحات مجموعة من المستفيدين ـ في جو تميز بالجدية في العمل حيث تفاعل الجميع بشكل إيجابي مع كل الورشات المقدمة وبرهنوا على مدى رغبتهم الأكيدة في التكوين والتأهيل ومعرفة كل ماهو جديد بالعمل الجمعوي وإستحسنوا البرنامج وأكدوا على أن البرنامج كان ناجح على كافة المستويات. دون أن ينسوا التنويه بالتجاوب الإيجابي والفعال لأطر التي أشرفت على مع هذه الدورة التكوينية .وألقوا كلمة شكر في حق الأستاذين المكونين على مجهوداتهما التي بذلوها خلال هذه الدورة ، مؤكدا استفادتهم الكبيرة من خلال الورشات المقدمة وتمنوا أن تتكرر مثل هذه الدورات التكوينية التي تسعى إلى تطوير الكفايات الجمعوية. أما كلمة الجمعية فقد شكر عبد الجليل شاهي رئيس جمعية شباب من أجل التنمية من خلالها الجميع على تفاعلهم الإيجابي مع هذه الدورة منوها بالمجهودات المبذولة من طرفهم، وضرب لهم موعدا آخر مع الملتقى الوطني للعمل الجمعوي في الأيام المقبلة.

رابط مختصر