مستخدمو حافلات ألزا للنقل العمومي يطالبون بتشديد نظم المراقبة والأمن

آخر تحديث : الأربعاء 13 نوفمبر 2013 - 9:19 صباحًا
2013 11 13
2013 11 13
مستخدمو حافلات ألزا للنقل العمومي يطالبون بتشديد نظم المراقبة والأمن

يوسف العمادي

يواصل مستخدمو شركة ألزا للنقل الحضري، وقفاتهم التضامنية أمام بوابة المحكمة الابتدائية بأكادير، تزامنا مع جلسات محاكمة شخصين أقدما على الإعتداء على سائق الحافلة  (محمد إيشو) الشهر الماضي بالسلاح الأبيض من طرف أحد الركاب أثناء مزاولته لعمله بشارع الحسن الأول وسط مدينة أكادير.

ولأن العديد من حوادث الاعتداء الجسدي تواترت، في الأونة الاخيرة لدى سائقي الحافلات المكلفين بمهمة الأداء، دق مستخدمو وعمال شركة ألزا للنقل الحضري بأكادير ناقوس الخطر، وأصدروا بيانا إستنكاريا يسجل ضعف جهاز المراقبة لدى شركة ألزا سيتي معتبرين إياه من أهم مسببات لحوادث الإعتداء والتهكم الهمجي على السائقين بالموازاة مع مطالبتهم لما أسموه بالجهات المسؤولة لتدارك التقصير الأمني الحاصل لدى شركة ألزا.

وفي هذا الصدد أكد كاتب النقابة محمد الدوكية في تصريح لـ”لأخبار”  استنكار المعاناة اليومية لسائقي الحافلات مع عدد من الركاب في فترات الذروة والرحلات فترات الليلية خصوصا في مجمل الخطوط وبالأخص منها المتوجهة لضواحي مدينة أكادير. داعيا إلى ضرورة تدخل السلطات الإقليمية لحث مسؤولي الشركة إلى ضرورة الإسراع في تعزيز الحافلات بأنظمة أجهزة المراقبة ليتسنى لسائقي الحافلات العمل في ظروف أمنية جيدة.

هذا وسبق ان حج العشرات من عمال شركة أنزا لمؤازرة سائق حافلة ضحية حادث إعتداء في جلسات محاكمة المعتدين عليه، والتي مازالت تتداول داخل قاعات محكمة الابتدائية لأكادير، وذلك بعد تعرضه يوم مساء يوم الخميس 03 من أكتوبر الشهر الماضي، لطعنات غائرة وغادرة من طرف شابين ينحدران الأقاليم الجنوبية، لتنضاف إلى عدد من وقائع الإعتداءات الأخرى المتكررة في حق سائقي حافلات أسطول شركة ألزا سيتي للنقل الحضري.

رابط مختصر