فضيحة : الوقوف على احتياطي أدوية فاسدة يفجر الوضع الصحي بأركانة بتارودانت

آخر تحديث : الجمعة 15 نوفمبر 2013 - 7:47 صباحًا
2013 11 15
2013 11 15
فضيحة : الوقوف على احتياطي أدوية فاسدة يفجر الوضع الصحي بأركانة بتارودانت

عبدو السوسي

مرة أخرى تنفجر فضيحة فساد كمية من الأدوية، لم يتمكن بسطاء جماعة أركانة الجبلية من الوصول إليها ففسدت، أدوية من مختلف الأنواع تمكنت عدسة مصور صحافي من الوصول إليها والتقاطها، قبيل أن يتم تنقيلها من مستودع بمستوصف صحي قديم بهذه الجماعة نحو المندوبية الإقليمية بتارودانت.

لماذا فسدت هذه الادوية بمنطقة جبلية تعاني من الهشاشة والفقر المدقع وسكانها يلتجؤون للأدوية الشعبية؟ الجواب كما يؤكد فاعل جمعوي بجماعة أركانة أن المواطنين يتوفرون على مركز صحي تعطلت خدماته الصحية بسبب الغياب الدائم للطبيبية رئيسة المركز التي تأتي مرة واحدة في الاسبوع، تقضي مدة 3 ساعات ثم تغادر، إلى أن يحين موعد السوق الاسبوعي من جديد.

انشكاف هذه الأدوية  المختلفة الأنواع منها ” الكليكوز” ومحلولات الحقن، ومراهم العيون يؤكد المشكل الذي ظل السكان يشتكون منه وهو عدم حضور الطاقم الطبي للمركز الصحي، ما جعل الأدوية تبقى حبيسة المستودع إلى أن تجاوزت مدة صلاحيتها. فساكنة المنطقة تضطر لأن تتوجه إلى المركز الصحي بجماعة تيمزكاديوين التابعة لإقليم شيشاوة المجاور حيث يوجد طبيب نشيطن في الوقت الذي يبقى مركزهم شبه مغلق تفتحه ممرضتان لا تتمتعان بصلاحيات تخول لهما التصرف في التجهيزات التي تضعها الدولة رهن إشارة المواطنين، ولا تسمح لهما الطبيبية بتقديم وصفات وتوزيع الأدوبة على المرضى المعدمين.

لحسن عمروش رئيس جماعة أركانة  عند الاتصال به أكد بأن المشكل الصحي بجماعته قائم مند سنوات، وتمت مناقشته خلال دورات متعددة، كما تمت مراسلة الجهات المسؤولة من قبل المجلس خلال مناسبات دون جدوى لحد الآن، واعتبر عدم حضور المشرفين على المركز وعدم توزيعهم الدواء على المحتاجين نوعا من الانتقام من السكان بسبب شكاويهم المتكررة لدى الجماعة والمسؤولين على الصحة.

مندوب الصحة بتارودانت عند الاتصال به بدوره  أكد وجود أدوية انتهت صلاحيتها، واعتبر أنها كمية محدودة جدا، إلى جانب أدوية أخرى للحقن توضع احتياطا لمعالجة حالات معينة، وعندما تنتهي صلاحية بعضها يتم توجيهها إلى المديرية الجهوية، وقد تم وضعها بمستودع في انتظار نقلها.

مندوب الصحة أكد أن الطبيبة تتغيب بشكل مبرر، وأن هناك حالات أخرى غير مبررة، يتم خلالها  اتخاذ الإجراءات الإدارية المعمول بها، وأضاف أن مصالح مندوبية الصحة بصدد بناء دار للولادة بمركز أركانة إلى جانب سكن وظيفي من أجل التغلب على اسباب الغيابات التي تحدث، لأن الاساس هو معرفة الاسباب المؤدية للتغيب والقضاء عليها من الاصل عوض تبني قاعدة زجرية فقط.

وضع المركز الصحي معقد مند سنوات فقد سبق لسيدة أن وضعت مولودها أمام بيت الطبيب ليلا ما أدى لوفاته بسبب البرد وإصابة الأم بوعكة صحية كما تشير مراسلة رئيس الجماعة لعامل الإقليم يومها. وخلال الشهور الأخيرة عاد رئيس المجلس الجماعي ليراسل من جديد إقليم تارودانت ويشكو له غياب الطبيبة رئيسة المركز الصحي، إلى جانب أـنها تمنع الممرضتين من إعطاء اية وصفة طبية، أو توزيع الأدوية، كما اشارت نفس الشكاية أن المولدة بدورها تأتي يوم السوق برفقة زوجها الذي ينتظرها داخل سيارته إلى أن تنتهي اشغالها فيحملها معه، ولا تعود إلا في صبيحة يوم السوق الاسبوعي الموالي. رئيس الجماعة أكد لعامل الإقليبم أن مراسلة مصالح الصحة لم تجدي شيئا وطالبه بالتدخل العاجل لوقف الوضعية المزرية التي يعيش عليها المركز الصحي لاركانة.

الصورة من الارشيف

رابط مختصر