جمعية شباب من أجل التنمية تحتفل باليوم الوطني للصحافة

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 16 نوفمبر 2013 - 8:47 صباحًا
جمعية شباب من أجل التنمية تحتفل باليوم الوطني للصحافة

إحتفاء ياليوم الوطني للصحافة نظمت جمعية شباب من أجل التنمية وبتعاون مع العصبة الدولية للصحفين وبتنسيق مع منظمة حريات الإعلام والتعبير أمسية تكريمية لطاقم راديو بلوس أكادير وبعض الزملاء الإعلامين بالإضافة إلى ندوة تحت عنوان واقع الروافد الهوياتية في الإعلام الجهوي يوم الجمعة 15 نونبر 2013 بفندق تلضي بأكادير وانطلق الإحتفال بكلمة المنذوب الجهوي لوزارة الإتصال مصطفى جبري الذي سلط فيها على واقع الإعلام الجهوي من خلال مجموعة من المعطيات. وتسلم رئيس جمعية شباب من اجل التنمية الكلمة لتتسير الندوة حول واقع الروافد الهوياتية في الإعلام الجهوي.وذكرأن الجمعية إرتئت أن تكون حاضرة على مستوى الإحتفال في هذا اليوم رغم غياب مباردات من أهل الميدان،.وأضاف أن جمعية شباب من أجل التنمية جمعية شبابية تعتبر التنمية التشاركية منهجية للتحفيز الإجتماعي ،ولا يخفى عليكم ان التنمية هي حركة ثقافية ،اقتصادية واجتماعية تهدف إلى تحسين ظروف عيش المواطن ،وتعتمد على تقدير الموارد البشرية والمادية والطبيعية . وأشارا أن الجمعية بإحتفالها باليوم بالوطني للصحافة وتكريمها لوجوه إعلامية شابة. لا تقصي أحد أو ماشابه اكيد ان جهتنا تزخر بالعديد من الكفاء ات التي تستحق التكريم . وانطلقت الندوة بمداخلة الصحافي إدريس أبوريحان التي تحدث بإسهاب عن الرافد الامازيغي في الإعلام الجهوي والوطني وخلص إلى ان هناك تهميش كبير تتعرض له اللغة الامازيغية في الإعلام ،ثم مداخلة الصحافي السليماني عن مكون الحسانية في الإعلام الجهوي وركز على ان هناك تغيب كبير للثقافة الحسانية في الإعلام،واختتمت المداخلات بكلمة الصحافي أحمد المتوكل حول اليهودية في الإعلام الوطني جهة سوس ماسة درعة نموذجا وتطرق على البعد التاريخي والحضور اليهودي في المنطقة وعلاقته بالإعلام التي تتسم بالغياب والإقصاء. وبعدها عرف الحفل توقيع عقد شراكة بين جمعية شباب من أجل التنمية وشعبة الإجازة المهنية في التحرير الصحفي لجامعة ابن زهر والمرصد الإعلامي الجامعي لإبن زهر . لينتقل الجمع إلى الفقرة الثانية من الحفل وهي تكريم الفعاليات الإعلامية بداية بالصحافي السليماني عن جريدة الأخبار مرورا بسعيد أهمان عن جريدة أخبار المغربية والصحافي صالح أيت محفوظ عن مكتب المساء بأكادير وفي إلتفاتة رمزية تم تكريم مجلة مدينتي ،وبعدها إلتقى الحاضرون مع مشاهدة لروبورتاج حول طاقم راديو بلوس أكادير وكواليس الإشتغال داخل المحطة,وبعدها تقدم الطاقم الإذاعي راديو بلوس ليتسلم ذرع التكريم وشواهد تؤرخ لوقفة شكر وتقدير وعربون وفاء للعاملين في المحطة الاذعية راديو بلوس. وفي الختام إعتبر الأستاذ عبد الجليل شاهي رئيس الجمعية أن هذا التكريم عبارة عن تشجيع وتحفيز لمواهب أبدعت في مهنة المتاعب وأغلب المكرمين شباب في بداية مسيرتهم. نتمنى من الزملاء الإعلامين أن تسود روح التعاون والتشجيع والتحفيز في وقت أصبح فيه التشجيع عملة نادرة.كل سنة والأسرة الإعلامية بخير

2013-11-16 2013-11-16
أحداث سوس