اليوم العالمي للوقاية من الإعتداءات على الأطفال

آخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2013 - 7:32 صباحًا
2013 11 20
2013 11 20
اليوم العالمي للوقاية من الإعتداءات على الأطفال

نظمت جمعية ” ماتقيش ولدي ” مائدة مستديرة في موضوع من تأطير أستاذة مختصين بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الاعتداء على الأطفال الذي تخليده الجمعية كل سنة في 19 نونبر بمقر غرفة الصناعة والتجارة والخدمات باكادير صبيحة هذا اليوم . بدعم من مجموعة من الجمعيات المدنية و الحقوقية ومهتمون ومتتبعون وفنانة وممثلون وممثلي الجمعيات المدنية وخاصة التي لها علاقة بالطفولة والذين أعطوا قيمة مضافة لهذا اللقاء نظرا للحضور الوازن والقاعة التي غصت عن اخرها بالحضور والذي يبن مدى اهتمام شريحة كبيرة من المجتمع المدني بهذا الموضوع المهم والذي يخص كافة الاعتداءات على الأطفال ومحاربة هذه الطاهرة وسبل الحد منها . عرفت الندوة التي أطرها أساتذة مثقفون الأستاذ عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر و أوو لولا أديبيسي شيرفات مندوبة منسقي جمعية ماتقيش ولدي بالدول الإفريقية البنين السينغال وساحل العاج و الأستاذ الحمزاوي التيجاني عن المجلس الجهوي لحقوق الإنسان باكادير والأستاذة الغالية الهرجاني رئيسة جمعية المحامين الشباب وفي كلمة نجاة أنوار رئيسة الجمعية “ماتقيس ولدي” إن مشروع قوامه محاربة الإعتداءات الجنسية على الأطفال سنوات توزعت بين الكشف والتشخيص لما يعتريه مجتمعنا من شذوذ وما يعرقل نموه السليم وتطلعه للرقي وسبل كل ذلك إشتغال مناضين ومناضلات إستشعرو الخطر الداهم المحيط بأطفالهم فصرحوا وأجمعوا على ضرورة خلق فعل مؤسس لفضح الخرق ومتابعة الجناة والإهتمام بالضحايا ومحاربة الظاهرة في أفق قطع دابرها تم إعترضتنا كوابح وموانع ليس أقلها صمت هذا المجتمع وارتكانه للهدنة مع المعتدين متلحفا بعباءة والعار مضحيا بالطفل صانع بذلك معتدين أكثر وحشية يحضرني نمودج سفاح تارودانت وتحضرني بشاعة ما إرتكبه وتبريره أنه بذلك إقتص لشخصه ولما تعرض له ذات طفولة . من عادة جمعية ماتقيس ولدي أعضاء ومكتبا أن نشع ثقافة التفاؤل وأن نبتعد قدر المستطاع عن النظرة السوداوية وعن لغة الأعطاب والموانع وندفع في إتجاه المستقبل تأسيسا لفعل مدني رؤيته القطع مع الماضي الأليم وما يعيق مسيرة هذا البلد نحو الغد المشرق غد يبيه أبناؤه مهمتنا أن نشد عضدهم وأن نشغل على تحصينهم وتمنيعهم ضد أفات وظواهر شادة لعل أخطرها الإعتداء الجنسي لدينا الأن دستور جديد ومواثيق دولية مصادق عليها ننتظر تنزيلهم لدينا مجتمع مدني حيوي وفعال لدينا إرادة قوية لدينا غيرتكم وهناك إعتداء تلك المعادلة وأن مانستحقه على أبعد تقدير اللامبالاة والإقصاء كما كان نهج السيدة بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والأسرة والمرأة والتنمية الإجتماعية مؤخرا عندما تجاهلتنا كجمعية وشق عليها أن تسمع ومدعويها في يوم دراسي حول ظاهرة الإعتداء الجنسي لرأينا . مداخلات لكل المحاضرين وكلها صبت حول موضوع واحد وهو الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها الأطفال على صعيد جهة سوس ماسة درعة والهتمام بالأطفال ومحاربة الظاهرة والعمل القضاء على ظاهرة الإستغلال الجنسي للقاصرين . وكما عرفت الفترة المسائية حملة تحسيسية حول موضوع “جميعا من أجل خلق ثقافة وقائية بخصوص الإعتداءات على الأطفال ” بمؤسسة فونتي بحي فونتي بأكادير.

أكادير : جمال الساخي

رابط مختصر