مراسلون بلا حدود تندد بالحكم ضد المهدوي  صاحب موقع بديل انفو

ahdatsouss02آخر تحديث : الجمعة 24 يونيو 2016 - 4:18 مساءً
مراسلون بلا حدود تندد بالحكم ضد المهدوي  صاحب موقع بديل انفو

منير الكويري/أحداث سوس

نددت المنظمة الدولية “مراسلون بلا حدود” المختصة في رصد خروقات الصحافة عالميا بالحكم الذي صدر في حق مدير الجريدة الرقمية “بديل أنفو” المغربية حميد المهدوي بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية عشرة آلاف درهم. وجرى هذا في اليوم نفسه الذي تم فيه احتجاز المهدوي رفقة نقيب المحامين البقيوي والمحامي الناشط في محاربة الفساد السباعي في مدينة أصيلا.

وكان وزير العدل المغربي مصطفى الرميد قد رفع دعوى ضد الصحفي بتهمة السب والقذف بعدما تساءلت الجريدة عن التعويضات التي وصفتها بالمبالغ فيها التي يتوصل بها الوزير. وتعتبر هذه أول دعوى يتقدم بها وزير عدل في تاريخ المغرب ضد صحفي.

وصدر الحكم في محكمة الدار البيضاء يوم الاثنين الماضي، ويخلف ردود فعل غاضبة خاصة من طرف الجمعيات الحقوقية ونقابة الصحافة المغربية وبعض المنابر الإعلامية.

ومن المنظمات التي نددت بالحكم الصادر ضد مدير بديل أنفو، جمعية “مراسلون بلا حدود” التي أصدرت بيانا تشجب فيه الحكم بالسجن على الصحافي، وطالبت السلطات بالانفتاح والتخلي عن الأحكام بالسجن. ويأتي المغرب في تصنيف التقرير الدولي لهذه الجمعية في المركز 131.

وفي توتر مثير للغاية، أوقفت  السلطات الأمنية بمدينة أصيلا ليلة الأربعاء 22 يونيو، كلا المهدوي، والرئيس السابق لجمعية “هيئات المحامين بالمغرب” النقيب عبد السلام  البقيوي، والمحامي بهيئة الرباط،  محمد طارق السباعي، رئيس “الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب”، وكذا الناشط السياسي والحقوقي الزبير بنسعدون وابنه. وجاء توقيف الأربعة خلال تدخل عنيف للسلطات الأمنية في حق عدد من النشطاء الذين كانوا متوجهين للمقهى، بعد وجبة الإفطار، في انتظار انطلاق مهرجان خطابي كان يعتزم حقوقيين بأصيلة تنظيمه بمناسبة معانقة الناشط السياسي الزبير بنسعدون، للحرية.

وتحدث الموقوفون عن معاملة غير إنسانية وحاطة من الكرامة تعرضوا لها في سيارة الشرطة، وذكر البقيوي أن بعض أفراد الشرطة كانوا يخاطبونهم بألفاظ نابية للغاية. وتم الإفراج عن المحتجزين بعد احتجاجات الساكنة.

2016-06-24 2016-06-24
ahdatsouss02