إدانة المدير الإقليمي للتجهيز بتزنيت بسنتين ونصف حبسا نافذا

آخر تحديث : الثلاثاء 26 نوفمبر 2013 - 9:50 مساءً
2013 11 26
2013 11 26
إدانة المدير الإقليمي للتجهيز بتزنيت بسنتين ونصف حبسا نافذا

عبد اللطيف الكامل

أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف بالرباط في جلستها ليوم الإثنين 25 نونبر 2013،المديرالإقليمي لوزارة التجهيز بتزنيت”عبدالكبير بحار”بسنتين ونصف حبسا نافذا من أجل ضبطه متلبسا برشوة مالية قدرها 30مليون سنتيم كان قد تلقاها كابتزازمن صاحب إحدى مقاولات أشغال الطرق والقناطر. وكان المديرالإقليمي قد تم اعتقاله من طرف الشرطة القضائية بحي الرياض بمدينة الرباط،يوم فاتح غشت2013،مباشرة بعد نزوله من سيارة صاحب شركة”سبيت”وفي حوزته 30مليون سنتيم أخذها منه مباشرة بعد تأشيره على مأذونة صرف الجزء الأخيرمن مستحقات الشركة المقدرة ب660مليون سنتيم،بعدما أنجزت31كيلومترا من الطريق الرابطة بين جماعة الركَادة وجماعة سيدي احماد أوموسى بإقليم تزنيت. وحسب الشكاية التي وضعتها الشركة المعنية لدى الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بالرباط،فالمتهم كان قد ساوم صاحب شركة”سبيت”بأداء مبلغ130مليون سنتيم من أجل التأشيرله على صرف وأداء 660مليون سنتيم كجزء أخير من صفقة الطريق المنجزة بحوالي مليارو800 مليون سنتيم،لكن المشتكي اعتبرهذه المساومة والتماطل في التأشير على صرف الأداء ابتزازا مما دفعه إلى رفع شكايته إلى النيابة العامة بالرباط . وبناء على ذلك أمرالوكيل العام باستئنافية الرباط بمباشرة هذه القضية حيث وضعت الشرطة القضائية بالأمن الولائي بالرباط كمينا للمشتكى به بحي الرياض حيث كان له موعد مع الضحية ليتم ضبطه فور مغادرته لسيارة صاحب الشركة وفي يده ظرف به 30 مليون تلقاها بمجرد أن وقع وأشّر على صرف المستحقات داخل سيارة المشتكي على أساس أن يسلمه المبلغ الباقي المقدرب100مليون سنتيم بعد صرف المأذونة الأخيرة.

رابط مختصر