معاناة الشيوخ والمقدمين بإقليم تارودانت في عيد الفطر بسبب عدم صرف رواتبهم

ahdatsouss02آخر تحديث : الأربعاء 6 يوليو 2016 - 2:46 صباحًا
معاناة الشيوخ والمقدمين بإقليم تارودانت في عيد الفطر بسبب عدم صرف رواتبهم

وجد أطفال المقدمين والشيوخ بإقليم تارودانت أنفسهم بدون ملابس عيد الفطر كغيرهم من الأطفال، كما وجدت أمهاتهم أنفسهن بدون مصاريف لتغطية تكاليف مستلزمات هذه المناسبة ، فبعدما كانت هذه الفئة من أعوان السلطة ينتظرون زيادة مرتقبة في أجورهم ، وجدوا أنفسهم بدون أجر منذ دخول هذا الشهر، وهو الشيء الذي وضعهم في ضائقة مالية زاد ضغطها مع حلول عيد الفطر .

إننا بالرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان فرع تارودانت وإذ نقدر عاليا الجهود المبذولة من قبل أعوان السلطة من مقدمين وشيوخ في استباب الأمن وحراسة ومراقبة المواطنين ، نستغرب تنكر وزارة الداخلية لأعينها التي تنام وأذانها التي لا تهمد ، وتعمدها تأخير أجورهم في مناسبة أدخلت أطفالهم وزوجاتهم أزمة خانقة .

وعليه فإننا ندعوا وزير الداخلية للتدخل العاجل والفوري للافراج عن رواتب وتعويضات أبناء الشيوخ والمقدمين بإقليم تارودانت أسوة بغيرهم بمختلف مناطق المغرب وتجنبا لقهرهم وغبنهم في هذا العيد المبارك .

2016-07-06 2016-07-06
ahdatsouss02