هل فعلا محمد السادس غاضب على النواب البرلمانيين الصحراويين…

آخر تحديث : السبت 30 نوفمبر 2013 - 10:28 مساءً
2013 11 30
2013 11 30
هل فعلا محمد السادس غاضب على النواب البرلمانيين الصحراويين…

اشعبان لحبيب /العيون /

 

 

أفادت مصادر  أن الملك محمد السادس طلب كشفا عن جميع أسماء النواب البرلمانيين الذين حضروا دورة البرلمان الأخيرة التي تناولت ملف الصحراء بحضور رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران. وتميزت الجلسة بتهميش نواب الصحراء من التدخل لإبداء رأيهم، فيما غاب عدد كبير من النواب الصحراويين عن أطوار هذه الجلسة، الشيء الذي أجج غصب ملك البلاد تجاه هؤلاء النواب المتغيبين.

وللإشارة، فقد تناول ابن كيران دور الجزائر في الصحراء والترويج لأطروحة تهدف الى ضرب الوحدة الوطنية بدعمها اللامشروط للبوليساريو في المنتديات الدولية، وطالب النواب بتبني خطاب واحد في هذا الملف لأنه يهم البلاد ويجب أن يبقى فوق الصراعات السياسية.

ولكن كلام ابن كيران لم يجد قبولا بعدما بدأت الأحزاب تعتبر أن هذا الملف يتطلب الصراحة المتناهية لاسيما بعد خطاب الملك يوم 11 أكتوبر الماضي خلال افتتاح البرلمان. وكانت هناك تدخلات من نواب حزب الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي والأصالة والمعاصرة تؤكد على محدودية العمل الحكومي في هذا الملف واستمرار مظاهر غير مرحب بها في الصحراء مثل اقتصاد الربيع وشددت على قصور الدولة المغربية في تمويل الدبلوماسية الموازية للدفاع عن الملف دوليا.

وتميزت الجلسة بغياب مطلق لنواب الصحراء الذين لم تكلفهم أحزابهم بالتدخل في هذا الملف الحساس جدا. وهذا التهميش دفع النائبة خديجة أبلاضي عن حزب العدالة والتنمية وممثلة للصحراء للتساؤل عن حرمان الأحزاب نوابهم من الصحراء في الحديث عن هذا الملف. متسائلة عما اذا كان وجود نواب صحراويين في البرلمان لا يعدو أن يكون مجرد تأثيث للمشهد السياسي المغربي بعيدا عن روح الحكم الذاتي.

ومن ضمن المداخلات المثيرة ما صدر عن ميلودة حازب رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة التي خاطبت رئيس الحكومة بما يقدمه أصدقاءه ومنهم رئيس الحكومة التركية طيب رجب أردوغان لنزاع الصحراء ومساعدة المغرب في هذا الملف دوليا.

 

 

رابط مختصر