قائد باشتوكة آيت باها حر طليق بعدما تسببت سيارته في قتل طفل

ahdatsouss02آخر تحديث : الجمعة 8 يوليو 2016 - 12:03 صباحًا
قائد باشتوكة آيت باها حر طليق بعدما تسببت سيارته في قتل طفل

ندد رواد موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” باقليم شتوكة آيت باها بعجز السلطات الأمنية عن اعتقال قائد قيادة ايت ميلك، الذي لا زال حرا طليقا رغم تسببه منذ أربعة أيام في حادثة سير مميثة بالطريق الاقليمية بين بيوكرى وايت ميلك خلفت وفاة طفل قاصر.

وانتقد “الفايسبوكيون” عدم اعتقال عناصر الدرك الملكي بسرية بيوكرى للقائد الذي تسبب في حادثة السير بسيارة المصلحة، بالرغم من فتحها لتحقيق في الواقعة دون اتخاذ إجراءات قانونية ضده.

وقد ووري جثمان الطفل الثرى أمس الأربعاء، في جنازة مهيبة، في مقبرة بيوكرى بعد صلاة العصر ، مخلفا أسى وحزنا عمقين في صفوف ذويه وأصدقائه الذي عبروا عن سخطهم من حماية القائد من طرف الدرك الملكي.

2016-07-08 2016-07-08
ahdatsouss02