ادريس لشكر يحل بأكادير لحسم مرشح حزب الوردة بالاقليم واتخاد قرارات تنظيمية غير مسبوقة.

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 8 يوليو 2016 - 9:24 صباحًا
ادريس لشكر يحل بأكادير لحسم مرشح حزب الوردة بالاقليم واتخاد قرارات تنظيمية غير مسبوقة.

أفادت مصادر جد مطلعة لجريدة أن الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية قد حل مساء امس الخميس بمدينة أكادير للنظر في الإشكالات التنظيمية التي تعرفها الأجهزة الحزبية بالإقليم وتحديد مرشح حزب الوردة بمدينة الإنبعاث. و أضافت ذات المصادر أن ادريس لشكر قد نزل بأحد الفنادق المصنفة بمنطقة تغازوت، بعيدا عن المدينة، رفقة عضوتين من المكتب السياسي للحزب، حيث جمعهم لقاء دام لساعات طوال مع الكاتب الإقليمي الذي تم رفض استقالته من طرف المكتب السياسي. و أضافت المصادر أيضا لجريدتنا أن اللقاء قد أحيط بسرية كبيرة حيث تم فيه تداول نقاط تتعلق برفض مجموعة من أعضاء الكتابة الإقليمية عودة الكاتب الإقليمي إلى منصبه و كذا الأسماء المقترحة التي سيتم منحها تزكية حزب الوردة في الإقليم وأبرزهم البرلماني السابق عبد الرزاق المويسات و المحامي امحند أكرنان، حيث سيتخد إجراءات غير مسبوقة، حسب مصدرنا، تفصل نهائيا في الصراع الدائر وقد تزيد الإنقسام خطورة. ويرى متتبعون أن الشرخ الكبير الذي أصاب الجسم الاتحادي بالإقليم عبر تجميد الأغلبية لنشاطه السياسي و انقسام البقية إلى ملل ونحل سيؤدي لا محالة إلى فقدان المقعد الإتحادي الأكاديري خلال الإستحقاقات المقبلة. أبو أكرم

2016-07-08 2016-07-08
أحداث سوس