تامر حسني والغيوان ضيوف مهرجان “تيمتار” وسط سعي إلى تحقيق مليون متفرج

آخر تحديث : الجمعة 8 يوليو 2016 - 2:25 مساءً
2016 07 08
2016 07 08
تامر حسني والغيوان ضيوف مهرجان “تيمتار” وسط سعي إلى تحقيق مليون متفرج

من المنتظر أن تستقبل مدينة أكادير، في الفترة الممتدة ما بين 13 و16 يوليوز المقبل، فعاليات الدورة الثالثة عشرة من مهرجان “تيميتار”. ويهدف المنظمون، حسب بلاغ لإدارة المهرجان، إلى استقطاب مليون متفرج لمدينة الانبعاث.

ولتحقيق هذا الهدف، وسيرا على نهج السنوات السابقة، فقد تم تخصيص 3 منصات رئيسية بالمدينة بكل من ساحة الأمل وساحة “بيجوان”  ومسرح الهواء الطلق، وسيؤثث هذه الفضاءات أزيد من 400 فنان يمثلون القارات الخمس، سيحلون بأرض “التسامح” أكادير، ضيوفا عند الفنانين الأمازيغ، تحت تيمة المهرجان المقررة  منذ نسخته الأولى والذي اختير له كشعار “الفنانون الأمازيغ يرحبون بموسيقى العالم”.

وسيكون ضيوف وساكنة المدينة، وعلى مدى أربعة أيام على موعد مع الموسيقى والفن الأصيل والشبابي والامازيغي يعزفه مغنون ومطربون عرب وامازيغ وأفارقة وأجانب.

ومن بين أهم الأسماء والنجوم الفنية التي ستضيء ليالي المهرجان المجموعة الاسطورة “ناس الغيوان” ونجم الأغنية الشعبية “الداودي”، والرايسة “عائشة تاشينويت”، ومجموعة أودادن، والفنان “إيدير”، والمجموعة الشبابية  هوبا هوبا سبيريت، ومجموعة فناير، وتايكن جي فاكولي، وبومبينو، وأفريكا يونايتد، وسيدي بيمول، بالإضافة الى مفاجأة الدورة  الفنان المصري تامر حسني…”.

وإلى جانب الفقرات الفنية، توجد برمجة موازية دأب المهرجان على تنظيمها كل سنة. وخلال الدورة الحالية تمت برمجة ندوة دولية ومائدة مستديرة، الأولى حول موضوع “اللغة والثقافة الأمازيغية: التحديات والانتظارات”، والثانية حول موضوع “النقد الفني والفن المستحدث”، يشارك فيها نخبة من الباحثين مغاربة وأجانب يتقاسمون خلال نقاشاتهم خلاصات أبحاثهم وأفكارهم ومواقفهم مع المهتمين من جمهور المهرجان.

رابط مختصر