أكادير .. رشيدة أحفوض معدة ومقدمة سلسلة ” مداولة ” تحاضر بالمدينة بدعوة من ملتقى التواصل للمحامين الشباب بأكادير

آخر تحديث : الجمعة 8 يوليو 2016 - 2:47 مساءً
2016 07 08
2016 07 08
أكادير .. رشيدة أحفوض معدة ومقدمة سلسلة ” مداولة ” تحاضر بالمدينة بدعوة من ملتقى التواصل للمحامين الشباب بأكادير

بدعوة من ملتقى التواصل للمحامين الشباب بأكادير، ستحضر إلى مدينة أكادير الدكتورة رشيدة أحفوض، رئيسة الغرفة الإجتماعية بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء وأستاذة بالمعهد العالي للقضاء بالرباط، لتأطير ندوة في موضوع المقارنة بين ظهير 06 فبراير 1963 والقانون رقم 18012 المتعلق بقانون حوادث الشغل بالمغرب، في لقاء مفتوح ينعقد يوم الخميس 14 يوليوز بالقاعة رقم 01 بمحكمة الإستئناف أكادير ابتداء من الساعة الثالثة والنصف.

كما سيشاركها في تأطير الندوة العلمية كل من الأستاذ أوماست محمد أزكوك محام بهيئة المحامين لدى محكمتي الإستئناف بأكادير والعيون ورئيس ملتقى التواصل للمحامين الشبابوالأستاذ أكوز الطيب محام بهيئة المحامين لدى محكمتي الإستئناف بأكادير والعيون وكاتب عام ملتقى التواصل للمحامين الشباب بأكادير.

و يشكل اللقاء فرصة لجميع المهتمين بمجال قضايا الشغل لطرح مختلف الإشكالات القانونية، والتي يمكن أن تطرح لبسا على المتقاضين ورجال القانون، في لقاء مفتوح مع الأستاذة رشيدة أحفوض، التي أعطت من خلال تجربتها، قيمة مضافة للفعل القضائي في مجال يبث أحكامه باسم جلالة الملك في العديد من القضايا الإجتماعية والإقتصادية.

يشار أن سلسلة” ملفات مداولة  ” التي تقدمها وصاحبة فكرتها ومعدتها القانونية الأستاذة القاضية رشيدة أحفوض، بالقناة الأولى بالتلفزيون المغربي على شكل قصص واقعية، تعد سلسلة تثقيفية قانونية تبسط للرأي العام أخطر الجرائم التي يتعرض لها المواطن المغربي على المستوى الإقتصادي والإجتماعي سواء في شق الشغل والنصب والإحتيال أو في موضوع الطلاق و العنف والتفكك العائلي والخيانة الزوجية ومختلف الجرائم، وما إلى ذلك من قضايا اجتماعية تعد ظواهر تنخر المجتمع المغربي.

كما يحسب للأستاذة هذا العمل الجاد في تبسيط الملفات القضائية وتقديمها للمتلقي لأخذ العبرة وتسليط الضوء على أهم الجوانب القانونية التي تنظم علاقاتنا.

الحسين شارا

رابط مختصر