مدينة انزكان تفقد بريقها وجادبيتها السياحية…..

آخر تحديث : الأحد 10 يوليو 2016 - 11:47 مساءً
2016 07 11
2016 07 10
مدينة انزكان تفقد بريقها وجادبيتها السياحية…..

انزكان ملاد المتسكعين والمشردين بإمتياز، حيث أن أول من يستظيف زوار المدينة بمحطتها المميزة هم شردمة من أطفال الشوارع والمختلين عقليا والمشردين ناهيكم عن اللصوص والمتسولين، في ابشع صوره وتجلياته أما الكلاب الضالة فحدث ولا حرج، خصوصا ونحن نستقبل فصل الصيف حيث توافد الجالية المغربية بالخارج وانتعاش السياحة الداخلية بالعاصمة السياحية للبلاد، مما يؤرق بال التجار والمهنيين وأصحاب سيارات الأجرة والمارة مع تراجع مستوى الجمالية في ظل توسع عمراني وحالة من الرتابة اليومية التي طبعت الحياة اليومية لساكنة المدينة، ناهيك عن مضايقات متواصلة لأفواج من السياح الذين يفدون إلى المدينة.فرغم كل المحاولات المتكررة للامن لتقليص الظاهرة الا أنها غير كافية نظرا لعدد الوافدين على المدينة من مدن مجاورة، ناهيك عن الافواج التي تصدرها سلطات المدن المجاورة التي ترتقب زيارة عاهل البلاد أو تحتظن تظاهرة عالمية. في الوقت الذي يتقمص فيه المجلس الجماعي دور المتفرج. فأين هو دور السلطات الإقليمية والمنتخبين للحد من الظاهرة التي تشتكي منها الساكنة والزوار ويمتعض لها المجتمع المدني

سناج عبد الرحمان

رابط مختصر