“تواصل” تيميتار يُقصي منابر إعلامية بـتيزنيت

أحداث سوسآخر تحديث : الأربعاء 13 يوليو 2016 - 7:03 مساءً
“تواصل” تيميتار يُقصي منابر إعلامية بـتيزنيت

عبد الله أكناو

استبشرنا خيراََ عندما تناهي إلى علمنا أن صفقة إدارة العلاقات العامة والتواصل رست على شركة محلية. وكم كان استبشارنا بليغاََ عندما علمنا أن الشركة التي رست عليها الصفقة يديرها ابن المنطقة ليس طمعاََ في “بادج” (فلدينا ما يكفي) ولكن لأنه ابن الميدان ويعرف كل صغيرة وكبيرة في هذا المجال المتعب الشاسع الواسع الفسيح (زعما اللي عندو باب واحد الله يسدو عليه).

هذا الاستبشارتلاشى في أول منعرج يمكن أن يكون تقييماََ واعتقدت جازما أنه في لا محله فتيقن لدي الاقتناع أن “أولاد عبد الواحد كاع واحد” فماذا يعني أن تُقصي موقعاََ يعدُّ من بين المواقع الرائدة، بعد أن نتجاوز ما هو إقليمي، على مستوى جهة سوس ماسة وتُسرع، بدل ذلك، (بـالتلفون) إلى منح الاعتمادات الصحفية بالجملة إلى مواقع (أو بالأحرى ممثلي مواقع) لا بـغرض التغطية لكن بـغرض التغذية ولا بغرض الكتابة لكن بغرض “…” دون أن ننسى في الحسبان اعتمادات لـجرائد ورقية لا تبيع من نسخها حتى عُشُرَ زوّار موقع إلكتروني إخباري محلي في بداياته ..

.. “غير هو إيلا كان “إقصاء متعمد” نعرفوه وإيلا كان “وقع سهوا” نعرفوه .. ما فيها باس (سبحان اللي ما ينسى ما يسهى).

وفي انتظار أن نعرف المسؤول عن هذا حتى نبلّغه احتجاجنا كما أبلغنا استبشارنا (في انتظار ذلك) اهنأوا بـتيميتاركم فلدينا خيرُنا

2016-07-13 2016-07-13
أحداث سوس