آيت ملول : في غياب الرقابة، طاكسيات صغيرة تتحول الى مقاهي ومرتع لاستهلاك الممنوعات

آخر تحديث : الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 4:19 مساءً
2016 07 19
2016 07 19
آيت ملول : في غياب الرقابة، طاكسيات صغيرة تتحول الى مقاهي ومرتع لاستهلاك الممنوعات

أبو سهام.

تحولت بعض سيارات الأجرة الصغيرة في آيت ملول إلى أشبه بمقاهي، حيث سمح بعض السائقين لأنفسهم بوضع كؤوس شاي وقهوة أمام مقود هذه العربات المهترئة أصلا، ويعمدون إلى ارتشاف الشاي خلال طول الرحلات بالمدينة مصحوباً أحياناً بتناول السجائر والممنوعات دون اكتراث بالزبناء، كما أن مظهرهم يوحي منذ الوهلة الأولى بالإدمان على المخدرات. ونقل زبون اليوم في تصريح للجريدة أنه تعرض لوابل من السب والشتم من طرق أحد السائقين حين سقط كأس مملوء بالشاي عليه بالمقعد الأمامي، خلال رحلته من حي أركانة صوب محطة سيارات الأجرة الكبيرة بمحاداة واد سوس، مخلفا ذلك تبليل ملابسه كاملة بالشاي، ولما احتج الراكب عن هذا الأمر، اعتبارا أنه قد سافر عبر سيارة أجرة وليس مقهى، ووجه بسيل من “الفهامات” الخاوية، متحديا إياه بفعل كل ما في وسعه،  وأنه معتاد على فعل ذلك أمام السلطات والمصالح المعنية، دون الاكتراث بهم. وتساءل المتضرر، الذي تسبب له الحادث في الرجوع إلى بيته واستبدال ملابسه، مع عدم التمكن مم حضور موعد هام مع مسؤول رفيع المستوى بأكادير. وطالب المتضرر من السلطات الإقليمية و المحلية والامنية والجماعية وقسم العمل الاقتصادي التدخل الفوري لتنقية قطاع سيارات الأجرة الضغيرة بايت ملول من هذه الأصناف من السائقين غير المهنيين، و فرض حملة واسعة على الذين يمارسون ممارسات شاذة دخيلة على القطاع كاستهلاك المخدرات وحيازتها وسط هذه الطاكسيات بغرض الاستهلاك،  مما يسيء الى المهنة وشرفاءها وعلى القطاع السياحي بالمنطقة وسمعة المدينة.

رابط مختصر