⁠⁠⁠مثير : الفوضى والإستغلال والعشوائية أهم ما يميز المحطة الطرقية لإنزكان هذه الأيام

آخر تحديث : الخميس 21 يوليو 2016 - 12:58 صباحًا
2016 07 21
2016 07 21
  ⁠⁠⁠مثير : الفوضى والإستغلال والعشوائية أهم ما يميز المحطة الطرقية لإنزكان هذه الأيام
 أبو كمال / أحداث سوس.
أول ما يثير القلق والغضب بمحطة الطاكسيات بانزكان غياب هذه الأخيرة عن مكان تواجدها المعتاد مما فتح الباب على مصرعيه لشباب ” السيليسيون ” ليستغلوا الوضع من أجل العمل على الترامي على الطاكسيات للحصول على مقاعد للمنتظرين دون عناء مقابل بعض الدراهم، وهو الوضع الذي يتسبب في فوضى عارمة كل يوم منذ نهاية رمضان المنصرم . تساؤلات عديدة تطرح من لدن المواطنين عن الجهة الموكول لها تسيير هذا المرفق العام والذي يحتوي على اسطول مهم من سيارات الأجرة ، ويساهم في إقرار حركة اقتصادية مهمة لكن الفوضى التي يعيشها القطاع أجبر العديد من المواطنين إلى العمل على تجاوز هذه النقطة والانتقال إلى محطة الحافلات المتواجدة قبالة السوق الأسبوعي لانزكان على الطريق المؤدية إلى أكادير ، وهنا تبدأ حكاية المشكل الثاني مع السير والجولان والاكتضاض الذي تعرفه هذه الطريق خصوصا أوقات الذروة ، وحوادث السير التي يتسبب فيها المنتظرون لسيارات الأجرة صوب أكادير، فهل ستعيش محطة انزكان على وقع الفوضى في غياب أي تدخل للمسؤولين لوضع حد لانتهاكات المواطنين في ما بات يعرف بفوضى محطة انزكان.
رابط مختصر