هااام :حملة “زيرو كريساج ” تزعزع الفايسبوك ومطالب شعبية للمزيد من اليقظة الأمنية

آخر تحديث : الخميس 21 يوليو 2016 - 1:53 مساءً
2016 07 21
2016 07 21
هااام :حملة “زيرو كريساج ” تزعزع الفايسبوك ومطالب شعبية للمزيد من اليقظة الأمنية

أبو كمال / أحداث سوس.

عرفت مجموعة من المدن المغربية، خلال الآونة الأخيرة، ارتفاعا كبيرا في معدل الجريمة وتوالي عمليات السطو والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، ما دفع مجموعة من النشطاء على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي إلى شن حملة، بداية من الأسبوع الجاري، تحت شعار: ” زيرو- كريساج”، تنديدا بهذه الأعمال الإجرامية ومطالبة بالتدخل الأمني السريع للحد من هذه الظاهرة. هذا ، وتهدف هذه الحملة بالأساس إلى إعادة الأمن في الشوارع والأزقة، إضافة إلى مطالبة المسؤولين على الجهاز الأمني بالمغرب إلى التدخل السريع لمحاربة هذه الظواهر، وتشديد الخناق على المعتدين، خاصة مع ارتفاع نسب هذه الاعتداءات ليس فقط في المدن الكبرى، كسلا والدار البيضاء وفاس، بل حتى في مدن صغرى، على غرار ما حدث في مدينة القصر الكبير مؤخرا. وفي الوقت الذي نشر فيه “مغاربة فيسبوك” عددا من الصور والفيديوهات التي تبين مدى انعدام الأمن وانتشار ظاهرة “التشرميل”، دعا عدد من النشطاء إلى عودة شرطة القرب التي كانت تسمى “كراوتيا”، والتي لعبت دورا كبيرا في استتباب الأمن لسنوات في عدد من الأحياء الشعبية بمختلف مدن المملكة. وكانت مدينة القصر الكبير قد شهدت مسيرة احتجاجية شارك فيها المئات من ساكنة المدينة من أجل المطالبة بتوفير الأمن، ووضع حد لما وصفه كثيرون بـ”السيبة” التي تعيشها المدينة، خاصة مع ارتفاع معدل الجريمة فيها بشكل كبير. كما جاءت إثر تشييع جثمان التلميذ مروان الحمري، البالغ من العمر 18 سنة، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بالمركز الاستشفائي ابن سينا بالرباط، متأثرا بجروح بليغة تعرض لها على يد زعيم عصابة إجرامية يلقب بـ”رامبو”، بحي السلالين بالقصر الكبير، يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي. هي إذن مطالب فايسبوكية تراسل ملك البلاد والمسؤولين الأمنيين من أجل التغيير والحد من ظاهرة التشرميل وتقريب الأمن من المواطنين .

رابط مختصر