ساكنة تين الدين بتارودانت تستنكر الوضع الصحي المتردي بجماعتهم.

آخر تحديث : الخميس 21 يوليو 2016 - 7:33 مساءً
2016 07 21
2016 07 21
ساكنة تين الدين بتارودانت تستنكر الوضع الصحي المتردي بجماعتهم.

سعيد بلقاس/ تارودانت

عبر أهالي جماعة تين الدين دائرة إغرم إقليم تارودانت، عن تذمرهم واستيائهم من ضعف الخدمات المقدمة بالمستوصف المحلي للجماعة، الذي يظل مغلقا طوال أيام الاسبوع باسثتناء يوم الثلاثاء الذي الذي يرتاده الأهالي تزامنا مع انعقاد السوق الاسبوعي. وقال هؤلاء، في إفاداتهم “للجريدة” أن إغلاق المستوصف المحلي، يجبر الأهالي إلى التوجه الى بعض المراكز الصحية المجاورة لتلقي العلاجات، رغم ما يقتضيه ذلك من مصاريف خاصة بالتنقل ترهق كاهلم، خاصة وأن جل الاهالي يعانون من ظروف اجتماعية مزرية. فيما يفضل البعض التعاطي للأعشاب التقليدية نظرا لاستحالة توفير مصاريف التنقل الى المستشفى الأقليمي وإقتناء الأدوية. . .

وما زاد الطين بلة،يقول هؤلاء، هو غياب سيارة الإسعاف، التي استفادت منها الجماعة خلال السنوات الأخيرة، في إطار المبادرة الوطنية للتنيمة البشرية، إذ تبقى في غالب الأحيان معطلة، بمرر تدهور حالتها الميكانيكية، مما يتعذر معه نقل الحالات المرضية المستعجلة في الأوقات المناسبة، كما هو الحال بالنسبة للنساء الحوامل، اللواتي يستوجب نقلهن على وجه السرعة لوضع أحمالهن بالمستشفى الإقليمي خاصة بالنسبة للواتي يخضعن لعملية قيصرية، وكذلك الأمر بالنسبة لضحايا لسعات العقارب والأفاعي، خصوصا مع حلول فصل الصيف وارتفاع دراجات الحرارة، حيت يزداد ضحايا اللسعات الزواحف السامة. . واكد هؤلاء، أن الوضع الصحي المتردي بالمنطقة، ما فتئى يتسب في تنامي معدل وفيات الحالات المرضية بالمنطقة،كما هو الحال بالنسبة لأربعة ضحايا لقوا حتفهم بسبب الإهمال وتردي الوضع الصحي، يتحذرون من دواوير نائية بكل من دواوير “اكنان” ، “اكرنوال” “تيزمزال تانيشت” من ضمنهم معلمة تدرس بنفس المنطقة. هذا وطالب هؤلاء الجهات الوصية على القطاع بالإستجابة لمتلتمساتهم، بتجهيز المستوصف الوحيد بالمنطقة وتزويده بالاطر الصحية الكافية، مع توفير سيارة إسعاف وجعلها رهن إشارة الساكنة المحلية. .

رابط مختصر