الرباط وموسكو ترسمان خريطة الطريق في مجال التعاون الطاقي لاول مرة في تاريخ علاقتهما

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 22 يوليو 2016 - 3:50 مساءً
الرباط وموسكو ترسمان خريطة الطريق في مجال التعاون الطاقي لاول مرة في تاريخ علاقتهما

منير الكويري /أحداث سوس

استنادا لوكالة الاخبار الروسية قال عبد الرحيم الحافظي، الكاتب العام في وزارة الطاقة المغربي، إن بلاده اتفقت مع موسكو على “خارطة طريق” للتعاون المشترك بين البلدين في مجال الطاقة وقال الحافظي، خلال لقاء مع وكالة “سبوتنيك” الروسية نشر اليوم الجمعة، إنه تم الاتفاق في ختام اجتماعات مجموعة العمل المغربية-الروسية للتعاون في مجال الطاقة، التي عقدت في موسكو، على “خارطة طريق” للعمل في هذا الشأن. وأشار الحافظي، إلى أنه تم الاتفاق كذلك على عقد الاجتماع المقبل للمجموعة في المغرب قبل نهاية العام الجاري. وقال الحافظي إن “الاجتماعات كانت موفقة جدا اتفق فيها الجانبان على خارطة طريق وعدة مبادرات، ستسهر الوزارتان المغربية والروسية على تنفيذها”، مضيفا “اتفق الجانبان على أن يكون الاجتماع المقبل قبل نهاية السنة في المغرب”. وقدم الوفد المغربي المشارك في اجتماعات مجموعة العمل المغربية-الروسية للتعاون في مجال الطاقة، مقترحات للشركات الروسية للعمل في مجال البحث والتنقيب عن النفط والغاز في المملكة. وقال المسؤول المغربي: “نحن الآن على اتصال بالشركات الروسية المعروفة عالميا بموقعها في السوق الدولية لإنتاج وتصدير الغاز الطبيعي سواء عبر الأنابيب أو البواخر، نحن على اتصال معها لدراسة إمكانية تزويد السوق الوطنية بالغاز الطبيعي الروسي”. وأشار إلى أن مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين تحثهما على التعاون “لإنجاز ما يسمى بالتخزين الطاقي الاستراتيجي الإقليمي، إذ لدى المغرب قدرات هائلة من التخزين الباطني في مناجم الملح ولدينا تجربة كبيرة جدا في هذا الميدان، في تخزين ما يسمى بغاز النفط المسال”.

2016-07-22 2016-07-22
أحداث سوس