تزنيت تسعى إلى تنمية المراعي وتنظيم الترحال بالاقليم

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 25 يوليو 2016 - 3:06 مساءً
تزنيت تسعى إلى تنمية المراعي وتنظيم الترحال بالاقليم

محمد بوسعيد

كشف هرو بريو ،المدير الجهوي للفلاحة بجهة سوس ماسة ،عن الاطار العام الذي نجم عنه تنظيم فعاليات النسخة الأولى للمعرض الوطني لتنمية المراعي ،بمدينة تزنيت في والذي اختتم يوم يوليوز المقبل .مضيفا في معرض حديثه للجريدة ،أن هذا المعرض هو ثمرة مخطط المغرب الأخضر ،قصد استقرار اقتصادات ساكنة المناطق الرعوية ،حيث النشاط الرعوي أضحى اهم مصدر قوتها رغم تحديات توالي سنوات الجفاف و الاستغلال المفرط للغطاء النباتي .وذلك بتحسين النسل وتنمية السلالات ،فضلا عن الانخراط في تنشيط الأسواق بتزويدها بقطعان الماشية أو الأعلاف التكميلية ،إضافة إلى توفير اليد العاملة . وعن استراتجية وزارة الفلاحة ،أكد هرو عن عزمها لإحداث محميات رعوية و غرس الشجيرات العلفية على مساحات شاسعة ،لتوفير العلف للساكنة ،خاصة الرحل منهم ،والتي تتلاءم مع التغييرات المناخية و الجفاف ،كالبذور الرعوية المتأقلمة مع هذه المناطق ،وتزويدها بشبكة نقط الماء الخاصة بتوريد الماشية ،وذلك وفق منظور يراعي التوزيع الجغرافي الأمثل للنقط الثابتة للمساهمة في التدبير الأمثل للموارد الرعوية . ذات المتحدث ،أفاد ان هذا البرنامج يصبو إلى تنظيم الكسابة و تقوية قدراتهم من خلال إخضاعهم لدورات تكوينية ،لأجل تأهيل و تقوية قدرات الكسابة .إضافة إلى الحفاظ على تمدرس الناشئة باقتناء سيارات النقل المدرسي ،لتسهيل ولوجهم إلى المدرسة . إلى ذلك ، أن هذا البرنامج ،سيساعد لا محالة على تثمين السلاسل المرتبطة بالمراعي ،سواء سلاسل الانتاج الحيواني ،أو المرتبطة بالأعشاب العطرية والطبية ،بغية تشجيع السياحة الايكولوجية وتحقيق تنمية محلية مستدامة .هذا وقد خصص للمعرض شقين ،الأول خاص للفضاء الاقتصادي و العروض ،والذي أمتد على مساحة 4500 متر مربع .فيما الشق الثاني هم برنامج التنشيط الثقافي و الفني الذي أحتضن فعاليته ساحة المشور بتزنيت بمشاركة ألمع فنانين الوطن أحترم فيها الأذواق الفنية .فضلا عن تنظيم مباراة لأجود مربي الماشية في سلالة الصردي بالنسبة للأغنام و سلالة البرشتة و الأطلس بالنسبة للماعز .

2016-07-25 2016-07-25
أحداث سوس