إنزكان: العامل حميد الشنوري يفتتح المعرض الدولي(سيفيل) بمشاركة 250 عارضا من عدة بلدان

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 6 ديسمبر 2013 - 1:22 مساءً
إنزكان: العامل حميد الشنوري يفتتح المعرض الدولي(سيفيل) بمشاركة 250 عارضا من عدة بلدان

بركة  افتتح عامل عمالة إنزكان أيت ملول عبد الحميد الشنوري مرفوقا بعدد من النواب والمنتخبين المحليين ومهنيو القطاع عشية أمس الخميس، فعاليات الدورة 11 للمعرض الدولي للفواكه والخضر(سيفيل)، في فضاء أعد خصيصا لهذا الغرض بقلب المنطقة الصناعية لمدينة أيت ملول. 

هذا وقد أوضح المنظمون أن هذا المعرض يدخل هذه السنة عقده الثاني بعد أن تمكن خلال إحدى عشرة دورة أن ينصهر أكثرمع الفاعلين والمنتجين بجهة سوس ماسة درعة. المنظمون إعتبروا أن “اختيار مدينة آيت ملول، قلب السلسة الإنتاجية بالجهة ، فرض نفسه بشكل طبيعي لاحتضان هذا الحدث البارز”بعد عدة دورات إحتضنتها مدينة أكادير. ومن المنتظر أن تستقطب هذه التظاهرة أزيد من 50 ألف زائر و250 عارضا من عدة بلدان، لاسيما من فرنسا وإسبانيا و إيطاليا والبرتغال والصين والمملكة العربية السعودية وألمانيا وبلجيكا وسويسرا وهولندا وتونس والسنغال والكونغو برازافيل والبنين ولبنان والسودان وروسيا وكرواتيا. ويغطي هذا المعرض، الذي ستتخلله عروض فلاحية وسلسلة من المحاضرات والندوات وزيارات ميدانية لعدد من المواقع الإنتاجية، مساحة إجمالية تصل إلى 30 ألف متر مربع ويضم ثلاث أجنحة للعرض. وتتطلع هذه التظاهرة، التي تنظم تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري، بدعم من جمعية منتجي ومصدري الفواكه والخضر، ومجلس جهة سوس ماسة درعة، إلى أن تكون، حسب المنظمين، فضاء لتلاقي المهنيين للتداول بشأن الاستراتيجية التي أعدت للنهوض بهذا القطاع في إطار مخطط (المغرب الأخضر).  وقد تخلل حفل الإفتتاح تكريم عدد من الفلاحين من ضمنهم الفرنسي من أصل جزائري الملقب”بالمعلم” والدي قدم له عامل إنزكان شهادة تقديرية عرفانا لسنوات من الجهد والإستثمار الإيجابي في القطاع الفلاحي إبتداءا من السبعينيات من القرن الماضي بمنطقة أيت عميرة إلى إقليم  الداخلة. وبعدها تم تكريم فلاحون أخرون بجهة سوس ماسة درعة في سلسلة إنتاج مختلفة . هذا وسيستمرالمعرض الدولي للفواكه والخضر(سيفيل) إلى غاية الثامن من الشهر الجاري

2013-12-06
أحداث سوس