بلاغ صحفي بخصوص تنظيم الدورة الثانية لمهرجان إيزوران

آخر تحديث : الثلاثاء 2 أغسطس 2016 - 2:25 صباحًا
2016 08 02
2016 08 02
بلاغ صحفي بخصوص تنظيم الدورة الثانية لمهرجان إيزوران

تنظم جمعية تايفوت بشراكة مع المجلس الجماعي لميراللفت والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية فعاليات الدورة الثانية لمهرجان إيزوران ،تحت شعار: “البحر ثروة طبيعية ورافعة للتنمية”، وذلك من 14 غشت الجاري إلى 16 منه، بميراللفت بإقليم سيدي إفني. ويأتي تنظيم الدورة الثانية بعد النجاح الكبير الذي عرفته الدورة الأولى التي خلفت أثرا ايجابيا في المنطقة و في أرجاء المملكة من خلال الأنشطة المتنوعة بقالب فني والتي استقطبت عددا مهما من الزوار من مختلف الأعمار والشرائح الاجتماعية والتي شاركت بشكل مباشر في الحدث بهدف المساهمة في تعزيز وترسيخ أسس التنمية، مما أتاح الفرصة لطرح العديد من القضايا الراهنة للمجتمع: البيئة، الصحة، التعليم… بشكل جماعي وبروح الالتزام والتعبئة الشاملة بالرغم من قلة إمكانيات المهرجان. وكسابقاتها ستعرف هذه الدورة برمجة متميزة، يتناغم فيها ما هو ثقافي بمثيله التنموي والاجتماعي، في إطار المسعى العام إلى ترسيخ قيمة الفن الأمازيغي التي تشكل عنوانا أساسيا لهوية المهرجان وسمة بارزة لشخصيته، خصوصا وأن منطقة ميراللفت تعد قبلة لمختلف فئات الشعب المغربي باختلاف لغاتها وثقافتها وكذلك لختلف الجنسيات العالمية. وستعرف هذه الدورة مشاركة العديد من الوجوه الفنية المشهورة من الفنانين وفرق فنون أحواش والمجموعات الموسيقية، حيث سيكون موعد جمهور إيزوران مع مجموعات غنائية شابة وفتية واحياء مجموعات أثرت الساحة الفنية الأمازيغية في أيام عزها وستنظم كذلك عروض في الفنتازيا (التبوريدة – تاغزوت) بمركز جماعة ميراللفت طيلة أيام المهرجان. كما سيتم التوجه أكثر نحو ترسيخ البعد الإجتماعي الإقتصادي والتربوي من خلال تنظيم معرض المنتوجات المحلية و منتوجات التعاونيات من أجل التعريف بالمنتوجات التراثية. كذلك سيتم تحفيز التلاميذ على تعلم اللغة الأمازيغية من خلال ورشات تعلم الحرف الأمازيغي و تخصيص جوائز تشجيعية في الإملاء الأمازيغي، إلى جانب تنظيم عدة أنشطة تربوية وترفيهية لفائدة الطفولة بشراكة مع فعاليات المجتمع المدني. وتسعى الجمعية إلى المحافظة على تنظيم هذا المهرجان، في شهر غشت من كل سنة، استجابة لرغبة الساكنة وتشبثهم بهذا الحدث السنوي الذي يجمع بين كونه آلية لإبراز المؤهلات السياحية والاقتصادية والكنوز الثقافية والفنية التي تزخر بها منطقة ميرا للفت، كما يشكل هذا الحدث فرصة سانحة للفرجة والترويح على النفس والاستمتاع بجمال الطبيعة والمناظر الخلابة التي تعج بها المنطقة. وتهدف الجمعية من خلال تنظيمها لهذا المهرجان إلى: – تنمية الثقافة التشاركية لدى الساكنة المحلية، لتسهيل تفاعلها مع البرامج التنموية والاندماج في مخطاطات ومشاريع التنمية التي تنجزها الدولة بالمنطقة والحرص على صيانتها والمحافظة عليها. – التعريف بمنطقة ميرا للفت و ما تزخر به من مناظر خلابة و من هواء نقي و صحي قل نظيره. – ابراز حاجيات المنطقة لتنميتها لتكون في مستوى سمعتها العالمية و المساهمة في تحريك قاطرة التنمية و تسريع وثيرة تجويد البنيات التحتية. – تحفيز المجتمع المدني و المنتخبين على التعاون من أجل النهوض بالمنطقة على كل الأصعدة. عن إدارة المهرجان

رابط مختصر