محزن : الفنان الشاب ميمون الوجدي يصارع المرض ويوجه رسالة قوية للفنانين والمسؤولين

آخر تحديث : الأربعاء 3 أغسطس 2016 - 3:08 مساءً
2016 08 03
2016 08 03
محزن : الفنان الشاب ميمون الوجدي يصارع المرض ويوجه رسالة قوية للفنانين والمسؤولين

أبو كمال / أحداث سوس.

بين ” اش بكاك يا نوارة ” سمح ليا قلبي” وغيرها من الأغاني الخالدة للفنان المغربي الشاب ميمون الوجدي والتي تنبئ عن روعة الفنان ، هذا الأخير والذي كشفت مصادر إعلامية وطنية أن الفنان الوجدي الشاب ميمون تعرض لوعكة صحية حرجة اضطر على إثرها لنقله لمصحة خاصة بمدينة وجدة من أجل إجراء عملية جراحية على وجه السرعة، ومازالت النتائج النهائية لم تظهر على صحة الفنان الوجدي الذي أعطى الكثير للمشهد الفني المغربي وخصوصا فن الراي. وتظهر صورة خاصة لميمون وهو يرقد حاليا بأحد المصحات الخاصة بالمدينة الشرقية وجدة، حيث يتكلف فريق طبي خاص بمراقبة حالته الصحية المستقرة نوعا ما، بمساندة أخيه الفنان كمال الوجدي وهو ممثل نقابة مبدعي الأغنية المغربية بالجهة الشرقية. جدير بالذكر أن الفنان المغربي ميمون الوجدي من عمالقة الغناء والتلحين والتجديد في فن الراي على المستوى الوطني وشمال إفريقيا، حيث غاب عن الأنظار مدة طويلة نظرا للتهميش والإقصاء الذي تمارسه القنوات المغربية اتجاه عمالقة الفن المغربي. الفنان الوجدي يناشد جمهوره بالدعاء له بالشفاء العاجل ، كما يوجه اصدقاءه رسالة قوية للفنانين المغاربة من أجل زيارته ومساعدته في مصابه الصحي.

رابط مختصر