إنزكان : تفاصيل إغتصاب و قتل طفلة تبلغ من العمر سنتين و “الجريدة” تجالس أم الضحية وهذه تصريحاتها :

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 10 ديسمبر 2013 - 8:06 مساءً
إنزكان : تفاصيل إغتصاب و قتل طفلة تبلغ من العمر سنتين و “الجريدة” تجالس أم الضحية وهذه تصريحاتها :

عن نوميديا بتصرف

كما سبق و أن ذكرت الجريدة في حينــه ، تم صبيحة اليوم الثلاثاء 10 دجنبـــر 2013 قتل طفلة لا يتجاوز عمرها سنتيــن من طرف أحد المتشـــردين بالقرب من مجزرة إنزكان “المقبرة المهجــورة” ، بعد إغتصابها و طعنها بواسطة بقايا قارورة زجاجية من طرف متشــرد يبلغ من العمر 14 سنـــة.

عون سلطــة يسمــع صراخ الضحية

حوالي الساعة العاشرة صباحا بينما كان عون سلطة مارا بالصدفة في مكان قريب من مسرح الجريمة سمع صوت أنثوي يستغيت ، سارع إلى عيـــن المكان فوجد الضحية لفضت أنفاسها الأخيرة ، بينما قاصرين حاولا الفرار ، تمكن أحدهم من الفرار فيما ألقي القبض على المدعو “بـــدر” ، الذي بقي في مسرح الجريمة و يتفاعل مع الإستفسارات الأوليـــة للمحققين ببرودة دم.

الضحيـــة…مهملة

الضحية يوجد والدها حاليا في السجــن بعد أن تم إعتقاله في جريمة سابقــة ، بينما أمها أنجبتها في إطار علاقة غير مؤطرة بعقد عدلي ، أودعتها عند مربية تقطــن ب”إكي ن الجرف” غيــر يعيد عن إحدى الأضرحة بالمنطقة ، وهي بنايات متهالكة وقديمــة جدا توحي أنها تحت أرضيـــة.

إعتقال الجاني

تم إعتقال المربية ووالدة الجاني بحكم أن المربية كان تكتري لأم الجاني ، و تم فتــح تحقيق مع الجاني الذي اعترف بكونه فعـــلا اغتصب الهالكة و أقدم على قتلهــا بواسطة بقايا قارورة زجاجيــة بمساعده صديقه الموجود حاليـــا في حالة فرار .

و عن سؤال كيف تمكن الجاني من مصاحبة الضحيـــة ، أفادت أم الضحيـــة في تصريحات مقتضبـــة للجريدة ، أن المربية والجاني وأمه يقطنان في نفس البناية المشار إلى وضعيتها سابقا، و انتهز فرصــة كونه من “إبن الدار” ليصاحبها إلى المقبرة ليمارس الجنس عليها على أساس دفنـــها دون إثارة و لفت الأنظار.

2013-12-10 2013-12-10
أحداث سوس