غياب” آيت محمد” يسائل حكامة فريق أدراق

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 11 أغسطس 2016 - 1:04 مساءً
غياب” آيت محمد” يسائل حكامة فريق أدراق

سؤال الحكامة في تدبير المرافق العمومية هو السؤال الأكثر إثارة منذ مدة لدى المواطنين بمدينة إنزكان. إذ كثر الحديث خلال الآونة الأخيرة بين حول سبب الغياب المتكرر للنائب الأول لرئيس جماعة إنزكان عبد الله أيت محمد عن حزب المصباح والمفوض له قطاع الشؤون التقنية والأشغال عن مكتبه بمقر البلدية. إذ أشارت مصادر متطابقة أن من يقصد من المواطنين مكتبه لحل الاشكالات المرتبطة بالصرف الصحي والإنارة العمومية بالمدينة عادة ما يتفاجأون بعدم تواجده. وأضافت نفس المصادر أن النائب المذكور لا يحضر إلا نادرا أو خلال دورات المجلس، وذلك بالرغم من تقاضيه تعويضا ثلاثة آلاف درهم كتعويض كمهامه كنائب للرئيس. فيما أشارت مصادر أخرى أن النائب المعني والكاتب المحلي للحزب يعيش منذ مدة مشاكل عديدة مع بقية أعضاء فريق مستشاري حزب العدالة والتنمية بانزكان، الشيء الذي جعله يغيب عن الجماعة لأزيد من أربع أشهر دون اتخاذ أي اجراء في حقه علما أنه يتقاضى تعويضاته دون أدنى خدمة يقدمها للصالح العام. وتضيف نفس المصادر أن النائب الأول لرئيس جماعة انزكان عبد الله آيت محمد يقطن بمدينة أكادير ولا يزور الجماعة التي يتحمل فيها المسؤولية إلا نادرا, فأين خطاب العدالة والتنمية في تذبير الشأن المحلي بانزكان….

2016-08-11 2016-08-11
أحداث سوس