آيت باها تحتضن فعاليات الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر

آخر تحديث : الجمعة 12 أغسطس 2016 - 11:01 صباحًا
2016 08 12
2016 08 12
آيت باها تحتضن فعاليات الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر

تحت شعار “مغاربة العالم سند للوحدة الوطنية وداعم للتنمية الإقتصادية” نظمت جمعية وطني للوحدة والتنمية للجالية المغربية المقيمة بالخارج خلال يومي 10 و 11 غشت الجاري ملتقاها الثالث بمركز آيت باها، وذلك بدعم من المجلس البلدي المحلي ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج وبحضور السلطات المحلية والهيئات المنتخبة وفعاليات من المجتمع المدني.

الملتقي الثالث لجمعية وطني بآيت باها الذي ضم معرضا للمنتوجات المحلية ولقاءات لتقديم ارشادات ادارية وقضائية وسهرات فلكلورية  كان كذلك فرصة للاستماع إلى هموم وانشغالات المهاجرين خاصة في جانبها المرتبط بالإدارة  حيث تم في هذا الصدد الخروج بتوصيات عملية كثيرة تروم حلحلة أهم العراقيل والتعقيدات الادارية التي لازالت تعرقل المهاجر في مجال الإستثمار المحلي.

“لحسن كدي” رئيس الجمعية المنظمة أفاد في تصريح صحفي على هامش الملتقى  أن أهداف النشاط تنصب أساسا على ربط جسور التواصل بين مغاربة العالم ووطنهم الأم من أجل الإسهام في تقوية الإستثمار المحلي وخلق فرص جديدة لدعم الإقتصاد الإجتماعي والتضامني.

وثمنت “هناء كدي” عضوة في اللجنة التنظيمية اهتمام مهاجري المنطقة وتفاعلهم بمختلف فقرات برنامج الملتقى، الشيء الذي اعتبرته المتحدثة دليلا على هؤلاء على مسقط الرأس وما يحفز على تنظيم ملتقيات وتضاهرات أخرى مستقبلا.

وأشاد المشاركون في افادات متفرقة فكرة تنظيم هذا الملتقى خاصة في هذه المنطقة بالذات ذات الطبيعة الجبلية التي تعرف قلة المبادرات الرامية إلى تشجيع الفاعلين الاقتصاديين المحليين على انشاء فرص الاستثمار وتشجيع التنمية المحلية.

تجدر الإشارة  أن بلدية آيت باها  تقع على النفود الترابي لاقليم اشتوكة جهة سوس ماسة  تبعد عن “بيوكرى” مركز الإقليم ب 33 كلم وعن مدينة أكادير مركز الجهة بحوالي 65 كلم.يبلغ عدد سكانها 4767 نسمة حسب احصاء 2004 ويرتكز اقتصادها على التجارة والنشاط الحرفي وعائدات المهاجرين من أبناء المنطقة.

أحمد أولحاج

رابط مختصر