عمالة انزكان ايت ملول تنظم اللقاء التكويني الجهوي الثاني لفائدة حاملي المشاريع المدرة للدخل

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 13 ديسمبر 2013 - 12:13 صباحًا
عمالة انزكان ايت ملول تنظم  اللقاء التكويني الجهوي الثاني لفائدة حاملي المشاريع المدرة للدخل

انزكان – عبد الرحيم أوخراز

في إطار التفعيل الأمثل للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتجسيدا للتواصل الايجابي والفعال مع مختلف المتدخلين، انطلقت منذ أمس الأربعاء 11 دجنبر 2013 بمقر عمالة انزكان ايت ملول أشغال اللقاء التكويني الجهوي الثاني،  لفائدة  حاملي المشاريع المدرة للدخل لتقوية قدراتهم الحكماتية، وشارك في هذا اللقاء ممثلون عن أقاليم وعمالات تزنيت – تارودانت – اشتوكةأيت باها- أكادير إداوتنان – إنزكان أيت ملول، افتتح اللقاء السيد عامل عمالة إنزكان أيت ملول، الذي رحب بالمشاركين وأعطى لمحة عن مؤهلات العمالة وما تزخر به في المجالات الفلاحية والصناعية والتجارية، مما جعلها نقطة جذب للاستثمارات، وتحدث عن الإمكانيات الهائلة التي توفرها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتحسين الظروف المعيشية لبعض الفئات التي تعاني الفقر والهشاشة، عبر خلق فرص الشغل بمشاريع مدرة للدخل على المستوى الفردي أو عن طريق تعاونيات وجمعيات ، ومن هنا يأتي دور التكوين الداعم للقدرات والموجه للكفاءات في مجال التدبير الإداري والمالي والتي تعد هذه الدورة التي تنظمها عمالة إنزكان أيت ملول إحدى حلقاته، ودعا إلى التحلي بالروح الوطنية العالية لخدمة الوطن الذي يحتاج إلى أبنائه، واختتم كلمته بالدعوة إلى اغتنام فرص اللقاءات التواصلية لتبادل الخبرات لتطوير المنتوجات وتثمينها واستغلال مؤهلات بلادنا الطبيعية والبشرية، ثم تناول الكلمة السيد نجيب ميكو المدير العام لمغرب تسويق الذي رحب بالحاضرين وأشار إلى ماتتوفر عليه مملكتنا من خيرات وامكانات بشرية هائلة وما تساهم به المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وأعطى معطيات رقمية لمنتجات فلاحية مدرة للربح ومعطيات حول الموارد البشرية المنظمة في إطار تعاونيات ، ثم تحدث عن تموقع مكتب التسويق والتصدير الإستراتيجي ضمن بلدان  البحر الأبيض المتوسط وتشريفه للمغرب وكيفية اشتغاله، مذكرا باحتضان عمالة إنزكان أيت ملول لأكبر وحدة تعاونية للتخزين، وأعطى إشارات للأنشطة القبلية والبعدية وما يمكن القيام به من أجل تسويق المنتوجات بأثمـنة منصفة للتعاونيات، عادلة للمستهلكين وإقصاء الوساطات السلبية، ثم أعطى خلاصة للنتائج خلال سنة ونصف معللة بأرقام ومؤشرات واقعية واختتم مداخلته بعرض صور لمخازن عصرية ومواقع إلكترونية لتتبع مشاريع التعاونيات ونماذج للجوائز القيمة التي أحرزها المكتب دوليا. العرض الثاني في هذا اللقاء التكويني الجهوي أطره السيد النويني الكوشي مكلف بالتكوين بالمندوبية الجهوية لمكتب تنمية التعاون، الذي أعطى مؤشرات رقمية حول التعاونيات بالمغرب ثم تحدث عن الإطار القانوني للتعاونيات والجمعيات والشركات المجهولة الاسم والأهداف المرسومة لها وطريقة تسييرها وتقييم نتائجها ثم شرح كيفية المساهمة في الرأسمال وفق إمكانيات محددة وأهداف واضحة للوصول الى النتائج المرجوة. بعد تقديم هذه العروض، فتح باب المناقشة وساهم المتدخلون في إغناء اللقاء باستفساراتهم وإضافاتهم بناءا على التجارب الملموسة لكل متدخل، وتقدم السيد سليمان ادريسي رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة انزكان ايت ملول بمداخلة أجاب من خلالها على مجموعة من التساؤلات التي تهم مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمستجدات التي تعرفها. ثم عرض بطاقة الاستمرارية وشرح كيفية تعبئتها والتعامل مع معطياتها بكل دقة باعتبارها وسيلة للتتبع والتقويم تضم معطيات عامة حول النشاط المدر للدخل، واختتمت أشغال اليوم الأول بزيارة استكشافية لمحلات مغرب تسويق بأكادير.   خصصت أشغال اليوم الثاني لدراسة التسيير الإداري والمالي لحاملي المشاريع المدرة للدخل من تأطير السيد عبد الله أبودرار باحث في مجال التنمية والثقافة الذي ذكر بسياق المرحلة الثانية من المبادرة المرتكز على الحكامة الجيدة وتحسين الأداء والنجاعة، وتطرق الى مكونات عملية التدبير ومواضيعه ومجالاته، ثم قدم شروحا تفصيلية حول الهيكلة الكلاسيكية للجمعيات والتعاونيات والشركات واليات ووسائل التسيير الإداري والمالي وأعطى بعض النماذج. واختتمت أشغال هذا اللقاء بتوزيع شواهد المشاركة على جميع المستفيدين من هذا اللقاء التكويني الجهوي المتميز.

2013-12-13 2013-12-13
أحداث سوس