بعد “إدريس” تمساح كروكوبارك يحظى باسم جديد

آخر تحديث : السبت 13 أغسطس 2016 - 12:12 مساءً
2016 08 13
2016 08 13
بعد “إدريس” تمساح كروكوبارك يحظى باسم جديد

بعد أن كان يحمل اسم “إدريس أغوشاف”، الذي ولد بتاريخ 8 غشت 2016، كناية على مدير منتزه كروكوبارك “باتريس” و ترجمة لفظ تمساح إلى اللغة الأمازيغية، تم تغيير اسم ثاني التماسيح التي ولدت بالمغرب بعد سنة 1950 لتحمل اسم “أغوشاف ن الدراركة” اي “تمساح الدراركة” و هو مكان تواجد المنتزه.

وأضاف متحدث باسم إدارة كروكوبارك لأحداث سوس بأن التمساح “أغوشاف ن الدراركة” يعد واحدا من ضمن أربعين تمساحا من المرتقب أن تفقس بيوضها بشكل طبيعي، حيث تحظى بعناية فائقة بالمختبر منذ وضعها بتاريخ 12 أبريل 2016، في انتظار ان تلتحق بأزيد من 300 تمساح تتواجد بأول حديقة من نوعها بالمغرب، إلى جانب العديد من النباتات الموزعة عبر أربع حدائق موضوعاتية، مضيفا في سياق حديثه لجريدتنا بن طولها يتراوح في الغالب بين 25 و 30 سنتمترا.

و يرحع سبب هذا التفيير – حسب ذات المصدر – إلى عدم إعجاب الزوار و متابعي المنتزه باسم “إدريس” وهو ما دفع المسؤول لتسميته “أغوشاف ن الدراركة”، تمكينا لمنطقة تواجد كروكوبارك، جماعة الدراركة، من شهرة واسعة، علما أن التماسيح المتواجدة به تنتسب إلى صنف “تماسيح النيل” المعروفة عالميا والتي خضعت للعناية بعد ولادتها بجزيرة جربة التونسية قبل نقلها إلى أكادير في مشروع استثماري بلغت قيمته الإجمالية 40 مليون درهم.

محمد بيلا

رابط مختصر