إنتخاب السيد “لحسن بوعلي” رئيسا لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بجماعة أورير

آخر تحديث : السبت 13 أغسطس 2016 - 11:55 مساءً
2016 08 13
2016 08 13
إنتخاب السيد “لحسن بوعلي” رئيسا لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بجماعة أورير

آنتُخِب صباح يوم أمس الخميس السيد رئيس جمعية تُوكمان للتنمية والأعمال الإجتماعية “لحسن بوعلي”؛ كرئيس لِهيئة المساواة والمناصفة وتكافؤ الفرص بجماعة أورير؛ وذلك في أَول إجتماع لِمكونات هذه الهيئة بعد أن تَم الإعلان في إطار الدورة الإستثنائية الأخيرة لمجلس جماعة أورير؛ على اللائحة النهائية لفعاليات المجتمع المدني الذين تم إختيارهم لعضوية هذه الهيئة بجماعة أورير. هذا الإجتماع الذي ترأسه السيد “لحسن بلقاضي” رئيس المجلس الجماعي لأورير بقاعة الإجتماعات بمقر الجماعة؛ حضره 28 من أصل 33 عضوا بالهيئة؛ إلى جانب السيد مدير الجماعة “محمد أُسُوس” ومساعده “إزيكي”؛ بالإضافة إلى بعض أعضاء المجلس الجماعي. وافتتح “بلقاضي” الإجتماع بالترحيب وتهنئة أعضاء الهيئة بالثقة التي وضعها فيهم المكتب المُسير للمجلس الجماعي لأورير؛ مُتمنيا للهيئة النجاح والإستمرارية والقيام بواجبها على أحسن وجه، إفتتاحية “بلقاضي” تُطابق في مضمونها كلمة السيد مدير الجماعة “محمد أُسوس” ونائب الرئيس السيدة “مليكة عضيض”. كما كانت بداية الإجتماع فرصة لبعض أعضاء الهيئة للتعبير عن سرورهم في إختيارهم لِعضوية هذه الهيئة؛ وكانت فرصة لِشُكر مُكونات المجلس وعلى رأسهم السيد “بلقاضي لحسن” رئيس المجلس على ثقتهم في هذه التركيبة من الجمعويات والجمعويين، كما تطابقت مجموعة من التدخلات في فكرة العمل الجماعي التشاركي والمساهمة والمساعدة في تنمية منطقة أورير عبر إقتراح أفكار مشاريع من شأنه تحريك عجلة التنمية بالمنطقة. مباشرة بعد أن فتح رئيس المجلس باعتباره مُسير الإجتماع؛ المجال للحضور للترشح لرئاسة هيئة المساواة وتكافُئ الفرص ومقاربة النوع بجماعة أورير، تَدخل أحد الشباب من أعضاء الهيئة للسؤال على نقطة قانونية أساسية ومهمة؛ تتعلق أساس بمدة إنتداب الرئيس، هذا السؤال شهِد حوارا ونقاشا مستفيضا بين مُكونات الهيئة وكذا السيد مدير الجماعة باعتباره الساهر على تطبيق القانون المعمول به. في أحيان عدة وصل النقاش في هذه النقطة إلى مستويات كبيرة؛ أدى إلى تشنج البعض وإصابة البعض الأخر بالملل، ليتم في الأخير الإنتقال لتنصيب الرئيس دون الإجابة على السؤال بطريقة مقنعة. تَرشح لرئاسة الهيئة كل من السيد “الزيتوني الكريني” مدير إعدادية بن عباس بتمراغت سابقا؛ إلى جانب الشاب “عبد الرحيم موفاسيح” رئيس جمعية تاهنُّوت؛ بالإضافة إلى رئيس جمعة تُوكمان السيد “لحسن بوعلي” لِتؤول نتيجة التصويت لصالح هذا الأخير بمعدل 19 صوت من أصل 28. المنافس الأول لبوعلي السيد “الزيتوني” حصل على خمسة أصوات، فيما كان نصيب الشاب “موفسيح” ثلاث أصوات فقط؛ هذا مع إمتناع شخص واحدعن التصويت.

image بعد ذلك تَرشح لنيابة “بوعلي” في رئاسة الهيئة؛ كل من الشابة “فاطمة الزهراء إزورداز” نائبة رئيس جمعية شباب الخير، إلى جانب الشابة “فاطمة بوجغاغ” رئيس جمعية تَفكَّر وتَكافَل؛ بالإضافة إلى الملقب بـ”الدينامو” رئيس جمعية إتحاد إداوتنان “سمير أبوزيا”، هذا الأخير إستطاع جمع أكبر عدد من أصوات أعضاء الهيئة؛ ب 14 صوت مقابل ثمانية أصوات لـ “فاطمة الزهراء إزورداز” وصوتين لـ”فاطمة بوجغاغ”. مباشرة بعد ذلك عيَن رئيس هيئة المساواة وتكافُئ الفرص ومقاربة النوع بجماعة أورير؛ كل من السيد “الزيتوني الكريني” كمُقرر للهيئة؛ والشابة “فاطمة بوجغاغ” نائبة له.

رابط مختصر