حفيظ ادهموش لأحداث سوس مهرجان الضحك ناجح بكل المقاييس .

آخر تحديث : الأحد 14 أغسطس 2016 - 10:32 صباحًا
2016 08 14
2016 08 14
حفيظ ادهموش لأحداث سوس مهرجان الضحك ناجح بكل المقاييس .

 بعد نجاح افتتاح مهرجان الضحك محليون يشنون حربا على المنظمين .

أبو وصال / أحداث سوس.

بعد النجاح الكبير الذي عرفه افتتاح مهرجان الضحك بمدينة أكادير في نسخته الرابعة ، والذي استقطب جماهير كبيرة وعرف تعزيزات أمنية مشددة بحضور السيد الكاتب العام ورئيس المنطقة الأمنية لأكادير والسيد  والي أمن المدينة بالنيابة وشخصيات اخرى وهو الشيء الذي ينم عن التوافد الكبير للجماهير للدخول إلى رمح الهواء الطلق ، إلا أن بعض الصحفيين المحليين اسالوا مداد كثيرا عن التظاهرة وأكدوا عدم الحضور للجماهير وسوء التنظيم وهو الأمر المخالف للواقع ، فربما نظرا لانشغالات المسؤول عن التظاهرة السيد ” حفيظ ادهموش ” والذي كان بين الفينة والأخرى يجوب المسرح للوقوف على آخر اللمسات الشئ الذي لم يسمح له بالتواصل خارج المسرح مع بعض الصحفيين ، وهو أمر جد عادي لأن الأمر يتعلق بالافتتاح وليس بالمهرجان.

received_1015603421891974 ادهموش قال ” لأحداث سوس ” إن الحملة الشرسة التي اقدم عليها بعض الصحفيين اتجاه حفل الافتتاح ليست بالمنطقية لكون التظاهرة تم افتتاحها من لدن الفنانة اللبنانية نانسي عجرم والتي تم تعويضا عن الحضور الشيء الذي يستجدي على الجميع التعاون من أجل الدخول وأداء الواجب من أجل تشجيع المبادرة كما تشجيع ابن أكادير حفيظ ادهموش الذي يبادر ويقيم أنشطة وتظاهرات كبيرة تسعى لتنشيط مرافق المدينة وتسهم في الحركة الفنية والثقافية والاقتصادية.

received_1015603428558640 فلو كان المنظم أحد الخارجين والغرباء عن المنطقة لقاموا له وقعوا ونال حقه من التشهير بنجاحه لكن الأمر هنا يتعلق بابن أكادير الطموح والذي يتعامل بجدية وحزم مع الجميع ، لأن المسألة هنا تتعلق بالجانب التجاري مع استحضار المخاوف من الفشل وعدم وفرة المبالغ لتعويض الفنانين الحاضرين . إن الأمر لا يتعلق سوى بحس المسؤولية وروح المبادرة للتعاون من أجل إنجاح التظاهرات لأن الكتابات لاتجدي شيئا أمام الواقع ومن اعتبر الأمر بالهين فيدخل غمار التنظيم ويري لنا الأمر.

received_1015603405225309 وأضاف حفيظ ادهموش للجريدة إن التواصل لايكون بهذا الشكل فبعد عدم تمتيع الصحفيين بالدخول كتبوا عن التظاهرة الكبيرة مثل مهرجان الضحك بأنها فاشلة في غياب أي سند صحفي يؤكد ذلك ، فلو كانت التظاهرة فاشلة لما وصلنا إلى النسخة الرابعة . بكل المقاييس يؤكد المشرف أنه ماض في تجاربه الناجحة بفضل كفاءته ورغبته في الاندماج في إقلاع المدينة فنيا وثقافيا ، وأن ما تم تداوله هو الباطل بعينه ، كما يوجه رسالة الى بعض الصحفيين عن التوقف عن تلميع صورة من تشاؤون وتلطخون صورة من ترغبون .

رابط مختصر