إفتتاح مهرجان أحواش بورزازات بإحتقار ممثلي الإعلام.

ahdatsouss02آخر تحديث : الأحد 14 أغسطس 2016 - 10:31 صباحًا
إفتتاح مهرجان أحواش بورزازات بإحتقار ممثلي الإعلام.

لم يتعامل مسؤولو لجنة التواصل والإعلام بالإحترافية والمهنية مع جل أصناف ممثلي وسائل الإعلام الحاضرة لتغطية فعاليات النسخة الخامسة لمهرجان أحواش بورزازات والتي افتتحت أولى فقرات يوم الخميس 11 غشت بقصبة تاروريت التاريخية.

موظف إداري بالمجلس الإقليمي للسياحة (ز، ب) وضع نفسه في موقف مخذل مع ممثلي إحدى الوكالات الدولية في مجال الإعلام والصحافة، حيث تفاجئ الصحفيون المهنيون الممثلون عن الوكالة نفسهم محرجين بعدما تنصلت الإدارة الإعلامية للمهرجان التي يشرف عليها المسؤول الاداري بمباركة الجهات الوصية بالإقليم، خصوصا حينما اشتد الحبل ليصل إلى درجة إحتراق المؤسسات المهنية الإعلامية الدولية، والتي لم تحظى بالتعامل الائقمن طرف لجنة الإعلام.

الموظف الذي ذاع صيته بمختلف تنظيمات الإقليم أحد مستقطبي وسائل الإعلام ( بالأغلفة المالية) طبق المثل المغربي “جوع كلبك يتبعك” حتى صارت الاقلام الصحفية شبه موحدة في نقل جل الانشطة التي يتكلف بها بمعية شاب قاصر يجود عليه ببعض الدريهمات حتى يتواصل مع الجسم الاعلامي المحلي.

تصرفات المسؤول دفعت العديد من المنابر الإعلامية الوطنية والدولية إلى مقاطعة النشاط، فيما قرر بعض المؤسسات المحترمة مراسلة وزارة الثقافة ووزارة السياحة والمجلس الإقليمي وعمالة الإقليم للتبرئ من ممارسات هذا الموظف، والإشعار بمقاطعتها لأي نشاط يتكفل بالتنسيق الإعلامي به.

2016-08-14 2016-08-14
ahdatsouss02