هذه الحصيلة الثقيلة التي خلفها حريق سوق “كاساباراطا” بطنجة و السلطات تحقق في الحادث

آخر تحديث : الإثنين 15 أغسطس 2016 - 1:05 مساءً
2016 08 15
2016 08 15
هذه الحصيلة الثقيلة التي خلفها حريق سوق “كاساباراطا” بطنجة و السلطات تحقق في الحادث

أفاد مصدر محلي مسؤول، اليوم الاثنين، أن حريق سوق “كاساباراطا”، الذي اندلع ليلة أمس الاحد، أتى على نحو 300 من مستودعات ومحلات تجارة المتلاشيات وبيع الأثات الجديد والمستعمل.

و أوضح المصدر أن الحريق، الذي تمت السيطرة عليه في الساعات الاولى من صباح اليوم الاثنين بعد جهود كبيرة بذلتها مصالح الوقاية المدنية للحيلولة دون انتشاره في مرافق سوق “كاسابراطا ” الشاسع والذي يعد أحد الأسواق الكبيرة لمدينة طنجة، تسبب في احتراق نحو 300 محلا بشكل تام من أصل أزيد من 500 محل تجاري لبيع المتلاشيات والأثاث، في وقت توجد في هذه السوق بمختلف مرافقها نحو 3500 محل تجاري.

وحسب المصدر، فإن الرياح القوية، التي كانت تهب على منطقة طنجة أمس الاحد، ساهمت في الانتشار السريع للنيران، ومما زاد من تعقيد مهام رجال الوقاية المدنية صعوبة الولوج وضيق الممرات داخل السوق والتواجد المكثف للمستودعات وكثرة البضائع القابلة للاشتعال المتواجدة بها.

وأكد المصدر أن أسباب اندلاع الحريق ،الذي اندلع حوالي الساعة التاسعة من ليلة أمس الاحد، مازالت غير معروفة، وقد فتحت السلطات المعنية تحقيقا ميدانيا تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة اسباب الحادث، وتحديد المسؤوليات في اندلاع هذا الحريق في منطقة مجاورة لمنازل سكنية كثيرة ومرافق عمومية.

و في بلاغ لها بهذا الخصوص ، أفادت السلطات المحلية لولاية طنجة- تطوان- الحسيمة بأن حريق سوق “كاساباراطا”، أتى على حوالي 240 محلا للمتلاشيات وبيع الأثاث والأفرشة، وألحق خسائر مادية بثلاثة منازل محاذية للسوق.

وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر الوقاية المدنية تدخلت لتطويق الحريق الذي تطلب إخماده 6 ساعات وتعبئة 13 شاحنة صهريجية، بالإضافة إلى العديد من آليات الإطفاء.

رابط مختصر