الرقم 19 يسقط أول مجرم متلبس باغتصاب فتاة قاصرة بالعنف بسلا

آخر تحديث : الثلاثاء 16 أغسطس 2016 - 10:22 صباحًا
2016 08 16
2016 08 16
الرقم 19 يسقط أول مجرم متلبس باغتصاب فتاة قاصرة بالعنف بسلا

تمكنت مصالح مفوضية الشرطة بسلا الجديدة، مساء أول أمس السبت، من توقيف مواطن أجنبي من دول إفريقيا جنوب الصحراء، يبلغ من العمر 22 سنة، بعد ضبطه متلبسا بمحاولة هتك عرض فتاة قاصر بالعنف. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه، المقيم بطريقة شرعية بالمغرب، تم ضبطه من قبل المواطنين متلبسا بمحاولة هتك عرض الفتاة القاصر بإحدى دورات المياه العمومية بحي الميلودي أولاد هلال، قبل أن تعمل دورية للشرطة على توقيفه. وقد تم، حسب المصدر نفسه، وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في وقت الاستماع لاثنين من الشهود الذين حضروا وقائع هذا الفعل الإجرامي. ويذكر أنه تم يوم الجمعة الماضي إطلاق الرقم 19 الخاص بتلقي شكايات المواطنين على مستوى المنطقة الإقليمية الأمنية بسلا، عبر إحداث قاعة القيادة والتنسيق تقوم باستقبال وتلقي اتصالات وشكايات المواطنين. و تندرج هذه المقاربة في إطار إستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني الهادفة إلى تحديث المؤسسة الأمنية من أجل ترسيخ مبدأ التواصل وتفعيل سياسة القرب. وقالت خديجة فاضل، ضابط شرطة مسؤولة عن قاعة القيادة والتنسيق بالمنطقة الأمنية بسلا، في تصريح للصحافة، إن إحداث هذه القاعة على مستوى المنطقة الأمنية بسلا، على غرار التجربة الناجحة لولاية أمن الرباط لاستقبال نداءات المواطنين عبر الخط (19 ) بشكل دائم ومستمر، من شأنه الاستجابة الفورية لاتصالات المواطنين. وأضافت أنه بالموازاة مع عمل قاعة القيادة والتنسيق هناك فريق عمل ميداني يتمثل في الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة التي تعمل بتنسيق مع قاعة القيادة والتنسق من خلال إشعارها بنداءات المواطنين من أجل التدخل الفوري. من جهته، قال عميد الشرطة يوسف بلحاج، رئيس المنطقة الإقليمية الأمنية بسلا، في تصريح مماثل، إن قاعة القيادة والتنسيق، التي تم تدشينها اليوم، والمجهزة بمعدات حديثة ومتطورة، جاءت لتواكب عمل الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة، حيث تعمل بطريقة ثلاثية عبر تلقي اتصالات المواطنين وشكاياتهم عبر الخط (19)، من قبل أطر نسائية تلقت تكوينا نظريا وتطبيقيا في هذا الصدد، من أجل الاستجابة الفورية لنداءات المواطنين في وقت قياسي، والعمل على تحليل المعلومة وإعطائها للمناولين عبر جهاز اللاسلكي الذين يقومون بدورهم بإشعار دوريات الدراجين أو النجدات. وأضاف المسؤول الأمني أن الغاية من اعتماد هذه المقاربة الأمنية هو تطوير عمل المؤسسة الأمنية، والعمل على محاربة الجريمة بشتى أنواعها في وقت قياسي، داعيا المواطنين إلى المساهمة الإيجابية في تفعيل هذا الخط بغية تحقيق الأمن والأمان لساكنة هذه المدينة. حضر مراسيم إطلاق هذه الخدمة مدراء مركزيون من المديرية العامة للأمن الوطني، ورؤساء الدوائر الأمنية بالمنطقة الإقليمية الأمنية بسلا.

رابط مختصر