ماسة: فعاليات تحتج لمطالبة المسؤولين بتعديل مشروع ” الحماية من الفيضانات”

آخر تحديث : الخميس 18 أغسطس 2016 - 2:04 صباحًا
2016 08 18
2016 08 18
ماسة: فعاليات تحتج لمطالبة المسؤولين بتعديل مشروع ” الحماية من الفيضانات”

خرجت فعاليات جمعوية و سياسية للإحتجاج، من أجل مطالبة المسؤولين بتعديل مشروع حماية كل من مركز سيدي عبو، الطريق الوطنية رقم 1 و جماعتي ماسة وبلفاع من الفيضانات، مُستعرضين، في بيان توصلت اشتوكة بريس بنسخة منه، بعض الأمور السلبية التي قد تنتج في حالة إتمام الشطر الثالث من المشروع، من قبيل التسبب في تشويه المدخل الرئيسي للجماعة وعدم إمكانية تثنية الطريق مستقبلا، فضلا عن التسبب في حوادث سير في حالة انحراف مستعملي الطريق نحو القناة خاصة وأنها ستكون بدون حواجز حديدية.

و أضاف البيان الذي يحمل توقيعات أزيد من 20 هيئة جمعوية و سياسية، أن استكمال المشروع، سيسفر عن تضرر ملاكي الأراضي لاقتطاع أجزاء مهمة من أملاكهم المزمع تمرير القناة عبرها، مع التسبب لأصحاب الاراضي الفلاحية في صعوبة ولوج ممتلكاتهم و كذا في انخفاض قيمتها المادية.

وزاد البيان، أن وصول كميات غير معتادة من المياه مباشرة نحو دوار بوييغد ما سيتسبب حتما في قطع الطريق ومعاناة الساكنة بسبب انعدام قنطرة بمدخل الدوار.

و طالبت مختلف الهيئات المذكورة، بإدخال تعديلات على المشروع، من خلال العمل على تمديد القناة رقم 02 بجانب الطريق الوطنية رقم 01  حتى مجرى وادي ماسة قرب ضيعة ماسة، مع تمديد القناة رقم 02 بجانب الطريق الوطنية رقم 01  حتى نهاية سيدي عبو وتوجيه المياه بعدها غربا نحو إغزر عبر الخربة، مُطالبين كذلك بإنشاء قنطرة بدوار بوييغد ، و إنشاء قناة أخرى لصرف المياه من بوييغد نحو الوادي.

رابط مختصر